خاص .. التحليل الفنى: زمالك اللحظة الأخيرة يسرق الشرطة تحت رعاية القوات المسلحة !

بقلم :   كريم عبد المحسن

الثلاثاء, 12 فبراير 2013, 00:43 صباحاً - القاهرة
خاص .. التحليل الفنى: زمالك اللحظة الأخيرة يسرق الشرطة تحت رعاية القوات المسلحة !


أخبار أخرى
حكم مصرى جديد يدخل دائرة ترشيحات ادارة لقاء الزمالك وسموحة
روقة يتحدث عن نسخة محمد صلاح فى الزمالك واهم مشكلة تواجه محمد ابراهيم
صحيفة تونسية تراقب استعدادات الاهلى للنجم الساحلى وتشكك فى اصابة عاشور
تعرف على سبب غياب خالد قمر على مران المستبعدين
كابوريا يقدم على هذا الاجراء عقب مباراة سموحة لتحديد مصيره
التضحية بالطيب من اجل عيون الشوالى ارضاءا لجماهير الاهلى
استاد القاهرة يكشف عن قرارات اتخذها الزمالك ويتبعه الاهلى والاعلام يصور العكس
فتوح ينتظر موقف الادارة فى يناير لتحديد مصيره
رئيس استاد القاهرة يوضح كيف سيكون تواجد الجماهير اكثر امانا على الاستاد من غيابها
يحيي متحدثا عن مباراة سموحة : لقاء صعب جاهزون له
"صورة" الثعلب يتقدم باوراق ترشحه للجنة الأوليمبية
مدافع سموحة يتحدث عن كيفية ايقاف خطورة الزمالك
تعرف على اول واهم طلب للنجم الساحلى فور وصوله الاسكندرية لملاقاة الاهلى
تعليق حازم امام على طلب الزمالك حكام اجانب
العقاب كان السبب الرئيسى لاستبعاد محمد الشامى من قائمة مباراة سموحة
نجح الزمالك فى تحقيق الفوز الثانى على التوالى فى بطولة الدورى, على حساب فريق مُحترم ويعد أول إختبار حقيقى, وهو إتحاد الشرطة .

الزمالك لأول مرة منذ 9 سنوات يحصل على الـ6 نقاط الاولى من الدورى, ومع كامل إحترامى لكافة المدربين السابقين للنادى منذ عام 2004, حيث آخر بطولة دورى حققها الأبيض .. إلا أننى لم أرى الزمالك يُقدم هذه الكرة الحديثة المُمتعة من قبل .. كرة من لمسة واحدة تمريرات يميناً ويساراً والوصول لمرمى الخصم بجمل فنية يحفظها اللاعبين عن ظهر قلب, وليس بمهارة فردية أو تسديدة من لاعب مميز .

الزمالك كما سبق وأكدنا لم يعد به لاعب نجم, يبحث عنه جميع ملائه ليمررون له الكرة, ويتكفل هو بالباقى, فقد إختفت - والحمدلله على ذلك ألف مرة - تلك الظاهر السلبية السيئة الغير مُجدية, وهو ما يجعل عودة شيكابالا قد تكون لها أضرار أكثر من الإيجابيات, إلا إذا إندمج اللاعب فى تلك المنظومة الجماعية التى يشترك فيها 10 لاعبين داخل الملعب, لا يمكنك توقع من يُسجل الهدف, أو من يصنع الفرصة .

الزمالك إستحق الفوز على فريق الشرطة, رغم آداءه الغريب الشوط الثانى, ولكنه عدل أوضاعه بهدف فى اللحظات الأخيرة من الشوط الأول, ثم إقتنص الفوز بهدف فى آخر دقائق اللقاء, وأرجو أن يكون اللاعبين والجهاز الفنى إستوعبوا الدرس جيداً, وهو إجهاض المباراة وقتلها فى مهدها, فلا تمنح الخصم فرصة لإلتقاط أنفاسه وسجل هدف أول وثانى وثالث بل ورابع إن أمكن, فالأصعب لم يأتى بعد .. وأتصور أن القادم به كل الصعوبة .

لم يكن متوقعاً أن يؤدى الزمالك بهذا الشكل المميز خصوصاً الشوط الأول, أمام فريق مُنظم يُنفذ أسلوب " الكماشة " بإحكام على أرض الملعب, فإستمر الزمالك على مستواه فى مباراة الإتحاد, وظهرت العديد من الجمل المُكررة والتى سنقف عندها فى حينها, وإن كان لابد للمدير الفنى البرتغالى جورفان فييرا, أن يستعرض المباراة مع لاعبيه, ويشرح لهم أخطائهم فى التغطية الدفاعية سواء المساكين أو الأطراف والمساحات الواسعة فى ظهورهم, نتيجة تنفيذ أسلوب الدفاع المُتقدم, وإن كان الزمالك سيُعانى وبقوة أمام فريق يمتلك مهاجمين لديهم عنصر السرعة, لإفتقاد مساكيه هذا العامل .

الزمالك بدء اللقاء بطريقة 4/3/3, وبتشكيل مكون من عبد الواحد السيد وصبرى رحيل ومحمود فتح الله وصلاح سليمان وأحمد سمير, وعبد الشافى ونور السيد وعمر جابر, ومحمد إبراهيم وأحمد جعفر وأحمد عيد عبد الملك, وتمثلت أخطر فرص الأبيض فيما يلى:

- الثانية 29, عيد يتسلم على اليمين يتقدم للداخل ويُمرر لإبراهيم بالكعب من لمسة لجعفر وسط تحركات نموذجية للاعبى الزمالك, غير أن جعفر يُنهى الهجمة بتسديدة أشبه بطلقة لإصطياد بعض الطيور بدلاً من إرسال عرضية أرضية لشافى المُتقدم على الزاوية البعيدة .

الزمالك لم يحتاج كثير من الوقت لإظهار سيطرته وأفضليته فى اللقاء, ويُقدم تابلوه فنى رائع فى الدقيقة 15 ينتهى بهدف سيكون من أجمل أهداف الأبيض هذا الموسم .

أحمد عيد يعود للخلف لإستلام الكرة وترك مساحات للوسط الأيمن عمر جابر للتقدم, ثم تمريرة لمحمد إبراهيم المُتحرك للداخل فى عمق دفاع الشرطة, ثم يُكمل عبد الشافى هذه اللوحة الفنية بتحرك أكثر من رائع, فوسط الزمالك الأيسر يُصبح أيمن ثم ينطلق كالسهم فى دفاع الشرطة بالتزامن مع لمسة سحرية من إبراهيم فى قلب الدفاع تجعله ينفرد بالحارس أحمد سعد, ووضع شافى لمسة إضافية بمراوغة الحارس ويُسجل الهدف الجميل .

عاب الزمالك فى ذلك الشوط, إهدار الفرص من خلال لمسة أخيرة سيئة أو غير مُتقنة, فالفريق يستطيع الوصول لمناطق الخطورة على مرمى الخصم بشكل جماعى مميز ولكن دائماً لا يوجد " الفينيش " الذى يتوج كل ذلك بإحراز الهدف .

- الدقيقة 23 والزمالك يدفع ثمن سوء التغطية وبتمريرة طولية من وسط الشرطة لمحمد ماجد أنور فى ظهر فتح الله مع سرحان صبرى رحيل, ينطلق أنوش السريع ثم يُسدد الكرة ويُحالفه التوفيق بإصطدامها فى قدم فتح الله وتتحول إلى لوب يسقط فى المرمى, هدف وإن كان به الكثير من التوفيق, ولكنه يكشف بطء ثنائى القلب فى الزمالك .

- الدقيقة 33 محمد إبراهيم يُمرر كرة فى مساحة ضيقة لجعفر يقوم بعمل دوران مميز بالكرة, ثم يُمرر على اليمين لسمير المنطلق فى الـ18 يصوب تخرج ركنية, وكان يمكن إنهاء الهجمة بهدف إذا نظر سمير للقائم الثانى, حيث محمد إبراهيم يقف فى مساحة كبيرة بمفرده .

- الدقيقة 35 جملة مُكررة عيد يتسلم على اليمين ثم يقوم عمر جابر Overlap ويتلقى التمريرة من عيد قرب خط المرمى, جابر يُرسل عرضية نموذجية تمر من الحارس ومن أمام محمد إبراهيم أيضاً والمرمى خالى, كرة أشبه بعرضية إبراهيم صلاح لأحمد حسن فى مباراة المغرب الفاسى فى المغرب, والتى سجل منها الصقر هدف الزمالك الأول .

عمر جابر بالتحديد يظهر بشكل مُغاير تماماً هذا الموسم, هدوء وثبات وجرأة وثقة وتمرير مُتقن وإستغلال جيد لعنصر السرعة الذى يتميز به, نأمل إستمراره بهذا الشكل والتطور للأفضل .. فقد أصبح عنصر هام ومحورى فى وسط ملعب الزمالك .

- الدقيقة 39 رحيل يُرسل عرضية جميلة لجعفر يلعب كرة ساقطة برأسه مع تقدم أحمد سعد, غير أنها تمر بجوار القائم الأيسر, ويبدو أنها إحدى طرق إرسال الكرات العرضية التى يتدرب عليها رحيل, خاصة وأن الزمالك نفذ كرة مُشابهة فى بداية مباراة الإتحاد .

- الدقيقة 41 ضربة جزاء إختلف عليها خبراء التحكيم ما بين تأييد عصام عبد الفتاح وإعتراض رضا البلتاجى, ولكن على أي الأحوال أودعها خالد قمر الشباك ليُصعب الأمور على الزمالك, ولعل خوض الشرطة المباراة بطريقة 4/1/4/1 جعل هناك كثافة عددية للاعبى الفريق العسكرى على نور السيد, مع تقدم الثنائى جابر وشافى للهجوم فى أغلب الأوقات, ما جعل وسط الزمالك مفتوح وسهل الإختراق فى معظم الأوقات, كما أن تلقى الزمالك هدفين بعد مباراتين بمعدل هدف فى كل مباراة رقم لابد من الوقوف عنده, وضرورة البحث عن علاج لمشاكل الدفاع, خصوصاً الثغرة الواضحة خلف أطراف الملعب, وأتصور أن وجود إبراهيم صلاح بجوار نور السيد ضرورى, على حساب شافى أو جابر, ويالسوء الحظ الذى يُجبرنا على التخلى عن دور مُميز يقوم به الثنائى الأخير, لعلاج ثغرة واضحة وقد تكون أكثر وضوحاً أمام فرق أشرس من الشرطة .

الزمالك رغم التأخر فى وقت صعب لم يصبر كثيراً, وفى أولى الدقائق من الوقت بدل الضائع, نور السيد يقطع كرة ويُمرر بشكل رائع لعيد على اليمين, والجملة المُكررة Overlap من جابر فى المساحة داخل الـ18 يُرسل عرضية أرضية يشترك جعفر وإبراهيم فى وضعها داخل الشباك, هدف تصحيح الأوضاع فى وقت رائع قبل نهاية الشوط الأول .

فى الشوط الثانى الزمالك أعاد للأذهان هذا الفريق العاجز الغير قادر على فعل شئ أمام خصم لايسمح له سوى بالتمرير فى نصف الملعب كيفما أراد, بل وزاد الطين بله حالة من غياب التركيز والتلعثم فى عدة كرات والتمرير الخاطئ ولاسيما فتح الله الذى منح خالد قمر مهاجم الشرطة كرة فى موقف واحد على واحد, وأنقذ صلاح سليمان الموقف للمرة الثانية, حيث سبق وإلتحم برجولة مع لاعب الشرطة فى كرة أخرى على الجانب الأيسر للفريق العسكرى .

الشوط الثانى يُمكننا القول أن كلا الفريقين إرتدى قميص الآخر, فكانت الخطورة - كل الخطورة - على مرمى الزمالك وأزعج خالد قمر دفاع الأبيض كثيراً .

الزمالك يستمر على آدائه السئ حتى الدقيقة 43, شوط كل الأخطاء يقضى عليها عيد بلمسة جميلة لجعفر يودعها الشباك ليمنح الزمالك هدف بثلاثة نقاط, كرة أشبه بهدف جعفر فى مرمى بتروجيت فى نفس الظروف تقريباً, فقد كانت عرضية من شيكابالا من الجهة اليمنى أودعها جعفر الشباك بنفس الطريقة, وكان هدف فى آخر دقائق المباراة .

مبروك على جماهير الزمالك فوز الفريق, والذى يأتى على غير العادة مع إرتداء التيشيرت البديل لأول مرة, والذى دائماً ما يحمل ذكريات سيئة للزمالك فى أول ظهور به, ومنها القميص الأسود والذى تزامن مع الخروج الأسود من كأس مصر على يد بنى عبيد, والرمادى الذى نال الزمالك مع إرتدائه أول هزيمة من إنبى 3/1 فى الدورى .

نتمنى التوفيق للزمالك فى الفترة القادمة, وأن يستمر الفريق على هذا المنوال, آملين من جماهيرنا العريضة, عدم المبالغة فى الإشادة بالفريق حتى لا نقضى على حلمنا سريعاً, والذى فرض نفسه علينا بمستوى الفريق والروح بين اللاعبين والجهاز الفنى .

شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات