خاص .. الزمالك يفك حصار الجيش .. ومسلسل إهدار الفرص عرض مستمر !!

بقلم :   

السبت, 23 مارس 2013, 12:16 مساءً - القاهرة
خاص .. الزمالك يفك حصار الجيش .. ومسلسل إهدار الفرص عرض مستمر !!


أخبار أخرى
اقتراح جديد من مرتضى منصور بشان الراحلين فى يناير
ابواب المنتخب تفتح ذراعها لمحمد ابراهيم
انبى يترقب موقف مدافع الزمالك رغبه فى ضمه فى يناير
الزمالك يتلقى اخطارا شفهيا من الكاف بشان البطولة الافريقية
باهر المحمدى: هؤلاء الاقرب لى فى الزمالك
"صورة" الاسماعيلى يبرز تصريحات نيبوشا ويصف لقاء الخميس ب...
3 امور تم تكليف اسماعيل يوسف بهم من ادارة الزمالك الفترات القادمة
"صور" 3 تهانى زملكاوية لمحمد صلاح عقب فوزه بجائزة بى بى سى
"مبررروك لصلاح" يسجل تاريخ جديد للكرة المصرية
نيبوشا وتصريحات نارية عن لقاء الاسماعيلى ومدى الجاهزية والدوافع
"صورة" مشجع سعودى يتساءل عن تاثير هدف الحضرى على هدف مجدى عبد الغنى
تفاصيل جلسة مزدوجة بين جهاز الزمالك والثنائى الشامى ودونجا
صحيفة اسبانية: ريال مدريد مهدد فى الكلاسيكو بسبب مونديال الاندية
3 ملفات هامة تجعل نيبوشا يجتمع بلاعبييه قبل كل مران
ادارة الزمالك تجيب عن حقيقة الاتفاق على ضم ابراهيم حسن
نجح الزمالك فى تحقيق فوزه السابع على التوالى على حساب الجيش 2/1, وهو الأول على حساب الفريق العسكرى فى الدور الأول منذ صعوده للدورى الممتاز موسم 2004/2005 .

الزمالك قدم شوط أول إستمرار للنصف الثانى من لقاء فيتا الكونغولى, حيث إهدار الفرص بشكل يصل لمرحلة الإستفزاز, سواء لحاجة الفريق للفوز وإنهاء المباراة مبكراً, أو لأنها قد تُكلفنا خسارة نقاط أو مباراة لا قدر الله, أو لأن الكرة تكون بدأ بجمل فنية جميلة ولابد من إنهائها بهدف ليكتمل التابلوه الكروى .

الجميل فى فوز الزمالك على الجيش ليس لكونه الأول فى النصف الأول من الدورى منذ صعود الفريق العسكرى, ولكن لأنه جاء رغم تغييرات أجراها المدير الفنى البرتغالى جورفان فييرا فى التشكيل الأساسى, ويا له من تميز عندما تمتلك مدرب يحاول الإستفادة من جميع اللاعبين ويصل بهم تقريباً لنفس المستوى الفنى والبدنى, بحيث لا تشعر بفارق كبير بين من يشارك أو يُستبعد .. فجميعهم يرتدون قميص الزمالك .

الزمالك بدأ المباراة بطريقة 4/2/3/1, بمشاركة محلية رسمية أولى لأحمد الشناوى فى حراسة المرمى, وأمام من اليمين أحمد سمير وصلاح سليمان المُتألق هذا الموسم, وفتح الله وعبد الشافى, وفى الوسط ثنائى إرتكاز إبراهيم صلاح وأحمد توفيق, أمامهم على الجناح الأيمن حازم إمام والأيسر أحمد عيد, ومهاجم ساقط أحمد حسن ثم رأس حربة صريح أحمد جعفر .

الزمالك بكل تأكيد إفتقد لوجود نور السيد فى الوسط, حيث القدرة على التسليم والتسلم تحت ضغط, والربط الجيد بين الوسط والهجوم بتمريرات مميزة أرضاً أو جواً, فضلاً عن التسديد القوى من خارج الصندوق, فيما كان حازم إمام أقل كثيراً من مستواه, بعدما أغلق المدير الفنى للجيش عماد سليمان, جميع مساحات الإنطلاق أمامه فى الجبهة اليسرى, وهنا كان لزاماً على فييرا كما طالبنا مراراً وتكراراً, أن يكون هناك تبادل مستمر للمراكز بين الجناحين الأيمن والأيسر, لتنوع الحلول وإرباك دفاعات الخصوم, خاصة وأن المساحات فى الشوط الأول خلف جمعه مشهور فى الجانب الأيمن للجيش, ربما تكون أكبر من كوبرى أكتوبر, وإن كان أحمد عيد لم يُقصر فى هذا الجانب, بل قدم 3 أو 4 إنطلاق ختمها بعرضيات خطرة وتم تسجيل هدف الزمالك الأول من خلال إحدى تلك الكرات .

وتمثلت أخطر فرص الزمالك فى الشوط الأول فيما يلى:

- الدقيقة 1 توفيق يراوغ ويتعرض للعرقلة تمر الكرة لجعفر على حدود الصندوق يُهيئ لأحمد حسن يصوب قوية بجوار العارضة .

- الدقيقة 15 وجملة سيعتمد عليها الزمالك كثيراً إعتماداً على المساحات خلف جمعه مشهور, كرة طولية أحمد حسن يُمررها بشكل جيد لعيد المُنطلق على اليسار يلعب عرضية مميزة ترتد من الدفاع للصقر يضغط بشكل يُميزه دائماً ويُسدد وسط تكتل المدافعين لم يراها عماد السيد إلا وهى فى الشباك, أحمد حسن تحديداً كعبه عالى على الجيش فقد سبق وسجل فى الموسم الماضى على نفس الملعب ولكن بنتيجة مختلفة إنتهت بالتعادل 1/1, فى المباراة الشهيرة التى شهدت لمس الكرة فى يد مدافعى الجيش داخل منطقة جزائهم 3 مرات وجهاد جريشة لايرى لايسمع لايتكلم .

- الدقيقة 19 فى نسخة كربونية من كرة الهدف, أمامية من وسط الملعب يتسلم جعفر ويُمرر لعيد المنطلق على اليسار يُرسل عرضية يُقابلها الصقر برأسية تمر بجوار القائم .

الزمالك إستغل جيداً مساحات شاغرة فى الشوط الأول بين وسط ملعب الجيش ودفاعة, ولكن لم يُحقق إستفادة كاملة من تفوقه الهجومى الشوط الأول .

- الدقيقة 20 أحمد عيد يتسلم على اليسار كلاكيت ثالث مرة فى مساحة خالية يُرسل عرضية على الجهة الأخرى لحازم إمام يُهيئ ويُسدد قوية يتصدى لها عماد السيد .

- الدقيقة 26 حازم يتسلم كرة وسمير بتحرك رائع بين طرف ومساك الجيش يُمرر له حازم بينية مميزة يراوغ سمير وبدلاً من التمرير لزميل فى وضعية أفضل يختار التسديد بيسراه يتصدى لها عماد السيد .

يُلاحظ أن فييرا ألزم سمير بالجانب الدفاعى, ولم نرى اللاعب يُنفذ الجملة الفنية الشهيرة بإقتحام منطقة الـ18 دون رقابة لإستغلال نزعته الهجومية .

- الدقيقة 38 شهدت فاصل مهارى نادر الحدوث فى ملاعبنا المصرية, يتميز به خريجى مدرسة الفن والهندسة دون غيرهم, حازم إمام يتسلم كرة فى منتصف الملعب, يراوغ أثناء سيره بالكرة من اليمين لليسار بعرض الملعب ثم فى وضعية مواجهة مع 2 لاعبين من الجيش يراوغهم فى لمستين بقدميه ليصبح فى وضعية إنفراد, ولكن إنهاء الهجمة من إمام لن أقول سئ .. ولكنه بالفعل فى حاجة ماسة وحرجة وضرورية, للتدريب على كيفية التسجيل من الإنفرادات لأنها بدون مجاملة مع حازم يكون الإنفراد بالحارس عبئ على اللاعب وليس فرصة للزمالك .

فى الشوط الثانى حاول عماد سليمان مُدرب الجيش, تضييق مساحات الملعب على الزمالك من خلال الدفاع بلاعب وسط آخر, مع عدم وجو إبتكار فى الحلول من جانب توفيق وصلاح فى الوسط, وإنخفاض الصقر وعيد بدنياً, وإستسلام جعفر للرقابة كعادته, وتعطيل حازم إمام تماماً, أصبح اللعب منحصر فى خط الوسط لفترات طويلة .

- فى الدقيقة 18 محمد إبراهيم بعد نزوله بدلاً من حازم إمام, يتسلم كرة على اليسار يُهيئ على يمينه ويُرسل عرضية تُكمل لفتها تجاه المرمى مع تقدم عماد السيد حارس الجيش, يلحق بالكرة ولكن الحكم يحتسبها هدف يصعب تأكيد صحته من عدمها, ولكننى تعجبت من تصريحات لاعبى الجيش بعد المباراة وعصبيتهم الزائدة من تلك الكرة, وكأن فريقهم حاصر الزمالك فى وسط ملعبه 90 دقيقة أو أهدر حتى ولو فرصتين خطيرتين على المرمى الابيض, فالجيش لم ينجح فى تشكيل أدنى خطورة على مرمى الزمالك, سواء لقلة حيلته أو لتألق الشناوى فى الخروج من المرمى لإلتقاط الكرات الطولية والأمامية, وهى الميزة التى كدنها أن ننساها مع عبد الواحد السيد, لكونها مطلوبة وبقوة فى حارس مرمى لفريق يلعب برباعى فى الخط الخلفى .

- فى الدقيقة 28 إنطلاقه من أحمد حسن على الجبهة اليسرى يُرسل عرضية لجعفر على خط الـ18 يُهيئ لعمر جابر على اليمين ولحظة خروج عماد السيد يلعب كرة " تشيب " رائعة من فوقه يُخرجها الدفاع, ليت حازم إمام فعلها فى كرة الشوط الأول .

- الدقيقة 39 فتح الله يُرسل أمامية لجعفر يُهيئ بالصدر لإبراهيم على اليسار يمر من لاعب الجيش ويُسدد كرة خادعة فى الزاوية الضيقة يُخرجها عماد السيد .

الف مبروك لجماهير الزمالك الفوز السابع على التوالى, هزيمة الجيش لها فائدة مزدوجة, الأولى أنها الأولى على الجيش فى الدور الأول, والثانية أنه فوز فى حد ذاته, حيث يأتى قبل مواجهتين حاسمتين للزمالك, أمام الإسماعيلى يوم 29 مارس الجارى فى ختام جولات الدور الأول, والثانية أمام فيتا الكونغولى يوم 7 أبريل القادم فى إياب دور الـ32 ببطولة أفريقيا, مع كامل تمنياتنا للزمالك بمواصلة مسيرته الجيدة هذا الموسم, كلنا ثقة فى الجهاز الفنى واللاعبين على عبور هاتين المباراتين بنجاح .

شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات