خاص .. التحليل الفنى: الرياح البيضاء تجتاح الإسماعيلية .. و " الفارس " يواصل إنتفاضته

بقلم :   كريم عبد المحسن

الأحد, 31 مارس 2013, 14:18 مساءً - القاهرة
خاص .. التحليل الفنى: الرياح البيضاء تجتاح الإسماعيلية .. و


أخبار أخرى
خبر سار جديد للثعلب حازم امام وترشيح جديد للامبراطور
ازمة كادت ان تحدث لأحمد شوبير فى النادى الاهلى بسبب الخطيب
تعرف كيف توقع كهربا للمنتخب الوطنى خلال مباريات كاس العالم
حلم المونديال يداعب ابراهيم صلاح ... واتصالات سعيدة تدعم موقفه
النحاس يعلق على هزيمة فريقه امام الاهلى ويتعجب من الاخلال بترتيب المباريات
مباراة الرجاء تاتى بصدمة للاهلى قبل موقعة النجم من خلال غموض موقف عاشور
احمد مرتضى يعود بذكر اسم فيريرا من جديد ولكن من خلال شكوى جديدة
الاهلى تنزه امام الرجاء المطروحى نزهة جيدة قبل الموقعة الافريقية
نيبوشا يبرز ادوار جديدة لطارق حامد من خلال جلسة منفردة
الحسد يتعقب تصريحات طبيب الزمالك من خلال اصابة للاعب جديد
مرتضى يخطط لاخراج النادى من ازمات مستحقات الاجانب على طريقته الخاصة
مرتضى يخطط بالقانون لاستبعاد سليمان من الانتخابات
الانترنت يحل محل اسامه نبيه فى الرد على مدحت شلبى عقب موقفه الاخير
طبيب الزمالك يزف خبر سار بخصوص اللاعبيين لاول مرة منذ بداية الموسم
ابرز احداث مران اليوم وتدريبات اللاعبيين استعدادا للقاء سموحة القادم
نجح الزمالك فى تحقيق الفوز على الإسماعيلى 2/0, فى الجولة الثامنة والأخيرة للدور الأول بالدورى .

الزمالك ينتفض على كل من سولت له نفسه الإستهتار بإسمه وكيانه .. يضرب فى كل الإتجاهات .. ويُعيد الأمور إلى نصابها ويضعها فى حجمها الحقيقي .. فبعد الفوز لأول مرة فى الدور الأول على الجيش الفريق الذى كانت لقاءاتنا معه مثل الترفيه الكروى لمدة 90 دقيقة, ها هو يهزم الإسماعيلى فناً ولعباً ونتيجة, ولايتحدث أحد عن الغيابات, فكم من مرة هزم فيها الإسماعيلى فريق الزمالك وسط ترهلات فنية كان يُعانيها الأخير, ولايذكر أحد أخطاء التحكيم, لأنه فى الوقت الذى لم يحتسب فيه جهاد جريشة ركلتين جزاء للإسماعيلى, فقد تغاضى عن ركلة جزاء صحيحة للزمالك بالإضافة إلى إحتساب تسلل خاطئ على أحمد حسن المُنفرد بصبحى .

الزمالك قدم آداء كروى مميز خاصة على المستوى النفسى, لأن مواجهة الإسماعيلى بلا شك إختبار حقيقي وواقعي جداً للاعبين والجهاز الفنى, وأما أن تثبت أنك تسير على الطريق الصحيح وتستطيع أن تهزمه بآداء قوي, أو أن تكون جميع الإنتصارات السابقة وليدة الصدفة وسببها مواجهة خصوم أقل من المتوسط فنياً .

لأول مرة فى تاريخه .. الزمالك يفوز فى جميع مباريات الدور الأول بالدورى, وبات على مقربة من تحطيم رقمه القياسى فى موسم 2003/2004 تحت قيادة البرتغالى نيلو فينجادا عندما حقق الملكى 9 إنتصارات محلية متتالية .

الزمالك بدء المباراة بالتشكيل التالى: وحيد, رحيل, سليمان, فتح الله, سمير, وسط الملعب إبراهيم صلاح دفاعى, نور السيد صانع العاب مُتأخر, شافى إرتكاز مساند, وثلاثى هجومى محمد إبراهيم من اليمين وأحمد جعفر رأس حربة صريح وساقط خلفه أحمد حسن, بطريقة 4/3/3, وكان واضح تماماً إعتماد المدير الفنى البرتغالى جورفان فييرا على جملة مُحددة عن طريق طولية من نور السيد لمحمد إبراهيم على اليمين فى مواجهة كريم مسعد الظهير الأيسر للإسماعيلى فى موقف واحد على واحد, وتفوق إبراهيم فى كافة المواجهات تقريباً, كما أن إعتماد الزمالك على تلك الطريقة جعل إنتقال هجمته لوسط الإسماعيلى أسرع من أن يسيطر عليها المنافس, وتمثلت أخطر فرص الزمالك فى الآتي:

- الدقيقة 9 هجمة مرتدة نموذجية جعفر فى مشهد نادر قياساً بقدراته يُمرر كرة رائعة خلف المدافع للقادم من الخلف عبد الشافى فى وضعية إنفراد لكنه يتباطأ حتى ضغط عليه عبد الحميد سامى وسدد فى جسد محمد صبحى, وإرتدت له الكرة ولكنه لم يسيطر عليها ليخرجها مدافع الإسماعيلى ركنية .

- الدقيقة 18 الجملة المعتادة للزمالك نور السيد يُرسل طولية لمحمد إبراهيم على اليمين يراوغ ويتوغل ويُسدد كرة خادعة يتصدى لها صبحى .

يُلاحظ أن فييرا حرر صبرى رحيل فى الإنطلاق مع عبد الشافى للضغط على الجبهة اليمنى للإسماعيلى, فى الوقت الذى قلل فيه من الدور الهجومى لأحمد سمير والذى إلتزم بالجانب الدفاعى, وإحقاقاً للحق أدى سمير مباراة رائعة سواء فى التغطية أو الإستخلاص أو إغلاق الجبهة اليمنى أمام لاعبى الإسماعيلي .

- الدقيقة 24 جعفر يتوغل من الناحية اليسرى ويُعيد الكرة لعبد الشافى يُهيئ لنور السيد يصوب كرة قوية فى الشبكة من الخارج وسط مشاهدة من محمد صبحى .

نور السيد بالتحديد يُقدم نموذج واضح للاعب وسط شامل إفتقدته الملاعب المصرية منذ سنوات طويلة, تسديد وتمرير بكلتا القدمين بنفس القوة والدقة فضلاً عن قدرته الفائقة فى التسليم والتسلم تحت ضغط, والقدرة على آداء الدور الدفاعى بشكل جيد فى إستخلاص الكرة بدون أخطاء .

ولايجب أن نغفل تألق إبراهيم صلاح فى المباراة حيث أدى دوره على أكمل وجه وإستخلص العديد من الكرات بدون أخطاء بالإضافة إلى بناء الهجمة بشكل سليم أيضاً .

- الدقيقة 36 محمد إبراهيم من اليمين يُمرر كرة طولية سحرية لعبد الشافى المتوغل فى صندوق الإسماعيلى من الجهة اليسرى يستلم بشكل رائع ويُسدد بأكثر روعة ولكن الكرة تعلو العارضة .

- الدقيقة 41 محمد إبراهيم يمتص كرة عالية بشكل رائع ويسير بالكرة تاركاً خلفه 4 مدافعين للإسماعيلى, يتوغل فى الـ18 ويراوغ يدفعه باليد شريف رجب الظهير الأيمن بالإسماعيلى وسط غفلة من جهاد جريشة .

فى الشوط الثانى لم يُجرى فييرا أى تعديلات, رغم سوء مستوي أحمد حسن فى النصف الأول من اللقاء, وتمثلت أخطر فرص الزمالك فى الشوط الثانى فيما يلي:

- الدقيقة 14 محمد إبراهيم يُمرر لنور السيد يُهيئ ويسدد كرة بجوار القائم الأيسر لمحمد صبحى .

- الدقيقة 17 هجمة مرتدة نموذجية للزمالك, إبراهيم صلاح بإستخلاص رائع يُمرر لعيد الذى شارك بدلاً من الصقر, يراوغ ويتعرض للعرقلة لكن جريشة يُقرر إتاحة الفرصة تصل الكرة لعبد الشافى يُرسل أمامية جميلة لمحمد إبراهيم على اليمين كالعادة يمر ثم عرضية أخرجت صبحى من الكادر تجد قدم جعفر فى الشباك .

- الزمالك لم يصبر كثيراً ليجهض على الإسماعيلى ويُنهى المباراة فى الدقيقة 19 وان تو سمير وإبراهيم على اليمين يُرسل سمير عرضية ترتد من الدفاع لتجد هيما يُهيئ ثم يطلق قذيفة تسكن أقصى الزاوية اليمنى لصبحى الذى إكتفى بمشاهدة الهدف .

بعد ذلك حاول الإسماعيلى تعديل النتيجة لكن دون خطورة تُذكر على مرمى عبد الواحد, كما أن أكثر ما تميز به لاعبي الزمالك بعد الهدفين, هو الضغط بقوة على لاعبي الإسماعيلي وبروح قتالية عالية جداً, وهو أمر غاية فى الأهمية يُدمر الخصم معنوياً خاصة وأنت فائز بالمباراة, حيث أنك بمواصلة الآداء القوي حتي بعد تقدمك بهدف أو أكثر, يعد رسالة واضحة لمنافسك أنه لن يستطيع الإقتراب - مُجرد الإقتراب - من مرماك .

من أبرز مكاسب الفوز على الإسماعيلي, هو الرد العملي لمحمد إبراهيم على الإنتقادات التى وجهت له عقب مباراة مصر وزيمبابوى, بعدما صنع هدف وسجل الثاني, حيث تم إنتقاده بشكل مبالغ فيه فى لقاء زيمبابوي, رغم أن من يشاهد الشوط الأول يجد أن خطورة المنتخب كانت عن طريق لاعب واحد فقط هو محمد إبراهيم, سواء بتمريرتين بإنفرادين صريحين لمحمد صلاح وجدو, أو بتسديدة فى بداية اللقاء أمسكها الحارس, ربما أثرت الإنتقادات على آداء اللاعب أمام الإسماعيلي فى محاولة الإحتفاظ بالكرة كثيراً فى أوقات كان يجدر به فيها التمرير, ولكنه فى جميع الأحوال كان رده عملياً فى الملعب وما أجمله وأقواه وأبلغه رد على هواة الصيد فى الماء العكر .

أقولها الآن وتذكروها .. محمد إبراهيم سيظل لاعباً أساسياً أو على الأقل صاحب دور بارز جداً مع منتخب مصر, وسيكون هو ومحمد صلاح ثنائى المستقبل للفراعنة .

شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات