خاص .. التحليل الفنى: الزمالك فى ورطة أفريقية .. ولسه الأمانى ممكنة !!

بقلم :   

الثلاثاء, 23 أبريل 2013, 02:54 صباحاً - القاهرة
خاص .. التحليل الفنى: الزمالك فى ورطة أفريقية .. ولسه الأمانى ممكنة !!


أخبار أخرى
كواليس قرار عودة الجماهير ... وسبب قهرى وراء فتح الجبلاية للملف
"صورة" ميدو يسخر من نجم البرازيل العالمى
بسبب شيكابالا .. لاعبى الزمالك فى مرمى عيون مدربه
الوزير يحل ازمة الزمالك بين العتال ومرتضى فى جلسة
هانى العتال يتخذ اجراءاته ويستنجد بوزير الرياضة
مدرب الرائد السعودى : شيكابالا قيمة كبيرة . واتمنى استمرارة معنا
وكيل الشبلى : اللاعب لا يتهرب من المشاركة مع الزمالك .. وهذا ردى على مرتضى منصور
كلام نهائى : موقف هوجو بروس من تدريب الزمالك
تعرف على مصير أشيمبونج مع الزمالك . وهل يرحل عن الفريق؟
عودة الجماهير للمدرجات
مدافع الزمالك السابق يشترط رحيل التوام عن المصرى للعودة من جديد
الاتحاد السكندرى يطلب استعادة لاعبه من الزمالك مجددا
مدحت عبد الهادى يروى قصة تثبت عدم أحقية الشبلى ارتداء قميص الزمالك
مدحت عبد الهادى: الزمالك فى حاجة الى هذا الثنائى .. والشحات لا يصلح للزمالك بسبب..
خاص : المصرى يطلب كابوريا وازمة كبرى تهدد انتقالة اليه
وضع الزمالك نفسه فى ورطة كبيرة, ولن نقول قدمًا فى الكونفيدرالية, بتعادله الإيجابى على ملعبه أمام سان جورج الإثيوبى, فى ذهاب دور الـ16 ببطولة أفريقيا.

علينا أن نستوعب تمامًا, أنه لايوجد فريق يفوز دومًا, أو يؤدى بشكل مميز دومًا, ومخطئ من كان يظن أن الزمالك سيستمر بنفس المستوى والنتائج طيلة الموسم الحالى أو لمواسم أخرى قادمة, فلابد من يوم يغادر فيه التوفيق فريقنا, ليعيد حساباته ويرتب الجهاز الفنى أوراقه من جديد, ويبتعد عن اللاعبين شبح الغرور أو الثقة المبالغ فيها.

ولعله من إيجابيات الزمالك رغم تعادله وآدائه المُخزى خصوصًا الشوط الأول, أن الفريق لم يخرج خاسرًا, بل تعادل وكان قريبًا من تعديل النتيجة, ولكنها كرة القدم الساحرة المجنونة .. وليست المستديرة !!.

الزمالك بدء اللقاء بطريقة 4/2/3/1 بتشكيل مكون من عبد الواحد السيد فى حراسة المرمى, أمامه رباعى من اليمين سمير وسليمان وفتح الله ورحيل, فى الوسط إبراهيم صلاح ونور, جناحين على طرف الملعب جابر يمينًا وشافى يسارًا, وعيد لاعب حر خلف المهاجم الصريح أحمد جعفر.

للمباراة الثالثة تقريبًا فييرا لم يدرك بعد أن عيد يفقد كل خطورته ومميزاته بالتوظيف فى قلب الملعب, وللأسف هو ليس توظيف بل " توريط " للاعب بإمكانيات وقدرات عيد التى لاتظهر إلا فى أٌقصى طرف الملعب خصوصًا الأيسر منه.

الدقائق الأولى من المباراة كفيلة بتوضيح حالة معظم لاعبى الزمالك السيئة, حتى أكثرهم ثباتًا فى المستوى مثل نور السيد وعبد الشافى, كما وضح تمامًا القدرة الفائقة لمدرب سان جورج الألمانى مايكل كروجر, على قراءة مفاتيح لعب الزمالك وأهم أوراقه وكيفية استغلال ثغراته, فوضع لاعبين رقم 11 خلف أقصى اليمين لاستغلال المساحات خلف رحيل البطئ فى ارتداده, ونفس الأمر ينطبق على الجبهة اليسرى حيث وضع اللاعب المميز جدًا رقم 9 لاستغلال ضعف سمير دفاعيًا وارتداده البطئ, وكان الثنائى الأصفر مكمن خطورة واضحة لفريقهم, والثنائى الأبيض ثغرة مباحة طوال وقت مشاركتهم, وكان آداء الثنائى أكثر من سئ بالإضافة لكونهم ثغرة استغلها المنافس تمامًا !.

ليس هذا فحسب, بل كلف كروجر لاعبيه بالضغط المبكر والقوى على الزمالك من ثلثه الدفاعى, وتحديدًا على نور السيد, وهو ماحرم الفريق من صانع الالعاب أو اللاعب القادر على توزيع الكرة يمينًا ويسارًا وتغيير الملعب بشكل مفاجئ فى المساحة الخالية لزملائه, كما أن عيد وجعفر كانا بمعزل عن وسط الملعب والأطراف, بعدما أصابتهم حالة من الشلل التام سواء لسوء المستوى أو لإغلاق لاعبى سان جورج معظم مساحات الملعب, وتمثلت أخطر فرص الزمالك فى التالى:

- فى الدقيقة 7 تمريرة بالخطأ لمدافعى سان جورج تصل لجعفر يهيئ ويصوب تعلو المرمى, ويلاحظ أن وسط ملعبهم يعيبه التمرير الخاطئ فى عدة أحيان.

- فى الدقيقة 12 تمريرة أخرى بالخطأ فى وسط سان جورج يستخلصها عمر جابر ويتوغل ثم بالكعب لعيد يراوغ ويسدد بيسراه جميلة تعلو العارضة بقليل, ثانى الكرات من تمريرة خاطئة لسان جورج, نقطة ضعف ممكن جدًا إجبارهم على الوقوع فيها كثيرًا فى لقاء العودة.

عمر جابر ورغم اختلاف مستواه الموسم الحالى عن المواسم السابقة, ولكن تبقى نقطة ضعفة أنه بمجرد استلام الكرة, لايفكر سوى فى التمرير للخلف, ولايحاول أن يتجرأ ويراوغ, ويتوغل فى مناسبات قليلة, عليه استعادة جرأته التى بدأ بها الموسم الحالى.

- الدقيقة 19 تمريرة سحرية من وسط ملعب سان جورج فى ظهر سمير للاعب الخطير رقم 9 فى وضعية انفراد, ولكن مع عبد الواحد السيد الانفرادات لاقيمة لها, ومهاجم سئ الحظ من ينفرد بعبد الواحد.

- فى الدقيقة 21 جابر يتسلم كرة وبتوغل عرضى مميز يقابل توغل طولى فى قلب الملعب من عيد يمرر جابر سحرية ولكن الحارس يلتقطها قبل عيد, ربما كانت توغلات القادمين من الخلف حلًا لهز شباك سان جورج مبكرًا, خاصة فى المناسبات التى يقف فيها دفاعهم على خط واحد.

- الدقيقة 28 كرة أمامية من صلاح سليمان لجعفر يمين الصندوق وبدلًا من لصق الكرة بسقف المرمى, يسدد بـ " حنية " فى يد الحارس !!, ولكن يلاحظ أن الكرات الطولية تمثل عبئًا على سان جورج؛ لافتقاده لاعبين طوال القامة فى الخلف, وربما أغلب الكرات الطولية كانت من نصيب لاعبى الزمالك وسيظهر ذلك فى الشوط الثانى, نقطة ضعف ثانية فى الفريق الإثيوبى .. نأمل أن يكون الجهاز الفنى قرأها ولاحظها جيدًا.

- الدقيقة 32 سمير يلعب ضربة حرة مباشرة بالعرض داخل الصندوق ترد لنور السيد يصوب بيسراه ولكن بجوار المرمى ضعيفة, أقل معدل تسديدات لنور هذا الموسم مع الزمالك !!.

قبل انطلاق صافرة الشوط الثانى انتظرت جماهير الزمالك دفع فييرا بكافة أوراقه الرابحة, مُمثلة فى محمد إبراهيم وحازم إمام وعبد الله سيسيه, ولكن فييرا دفع بحازم وأصر على الاحتفاظ بسيسيه وإبراهيم على الدكة لبعض الوقت دون اسباب مقنعة, على الأقل كان يمكن الدفع بإثنين والاحتفاظ بواحد وليس العكس, لاسيما مع حالة الفريق السيئة وحتمية تسجيل أكثر من هدف, وإن كان الفريق استعاد جزء من عافيته, بينما تمثلت أخطر فرص الأبيض فى الشوط الثانى فيما يلى:

- الدقيقة 5 حازم إمام الذى شارك بدلًا من سمير, وشكل جبهة يمنى مميزة ومزعجة لسان جورج مع عمر جابر الذى عاد للظهير الأيمن, يتوغل أمام الصندوق ويمرر لعيد على اليسار عرضية لجابر ولكنه سدد بجوار المرمى, فى وقت كنا ننظر فيه جميعًا للشباك؛ لرؤيتها وهى تستقبل أول أهداف الزمالك !.

- الدقيقة 12 حازم إمام النشيط يتوغل بعرض الملعب ثم تمريرة فى الصندوق لجعفر بالكعب لإمام الذى انطلق فى الـ18 ولكنه يسدد بباطن قدمة اليسرى " تأدية واجب " يتصدى لها الحارس, حازم ورغم قدراته المميزة لكن يبقى انهاءه سئ للغاية أمام المرمى.

فى الدقيقة 13 يشارك عبد الله سيسيه بدلًا من رحيل, ليعود عبد الشافى كظهير أيسر, وتصبح طريقة الزمالك 4/4/2 كلاسيكية, بوجود عيد وإمام جناحين وأمامهم سيسيه وجعفر.

- فى الدقيقة 15 دفاع الزمالك يرتبك ويستغل ذلك لاعبو سان جورج وتصل الكرة للمهاجم فى وضعية انفراد ولكن عبد الواحد السيد فى الموعد كعادته تخصص انفرادات.

- فى الدقيقة 16, عمر جابر ينطلق على اليمين يلعب عرضية سيئة يتلعثم فيها مدافع سان جورج وتصل لسيسيه يمرر لجعفر يعيدها له مرة أخرى يسدد سيسيه بجوار القائم الأيمن.

- فى الدقيقة 17 كانت الجماهير البيضاء على موعد مع تأكيد سوء حالة الفريق, صلاح سليمان أحد مفاجآت الزمالك السارة فى الدفاع هذا الموسم, يمرر بالخطأ لمهاجم سان جورج يتوغل بينه وبين فتح الله ويكتفى الأخير بدور المشاهدة, ويسدد كرة تسلك طريقها بشكل غريب فى المرمى, بالفعل إنه يوم كل الأخطاء للزمالك !!!.

بعد الهدف مباشرة يشرك فييرا محمد إبراهيم بدلًا من عيد, ليستمر الزمالك بنفس طريقته 4/4/2 كلاسيكية.

- فى الدقيقة 21 شافى يتبادل نقل الكرة مع إبراهيم على اليسار ثم يلعب عرضية ترتد نور السيد يمرر لجابر على اليمين يصوب فى يد الحارس.

- فى الدقيقة 24 حازم إمام النشيط يتوغل من اليمين ويرسل عرضية سيئة ترتد لإبراهيم صلاح يمرر لمحمد إبراهيم على قوس الـ18 يستلم ثم يصوب فوق المرمى.

- فى الدقيقة 36 تمريرة خاطئة من لاعب سان جورج تصل لحازم إمام يمرر لسيسيه ويعيدها له ويسدد إمام تصطدم بصدر الحارس وتخرج ركنية, تُنفذ لمحمد إبراهيم على اليمين يمر ويرسل عرضية مميزة تُخرج الحارس من الكادر لتجد قدم سيسيه يضعها الشباك وهو يسقط على الأرض, هدف أفاق الفريق من حالة التخدير التى كان يُعانيها قليلًا.

- الدقيقة 38 والفارق بين المهاجم وشبه المهاجم, فتح الله كرة طولية داخل الصندوق يحولها سيسيه برأسه ساقطة من فوق الحارس تردها العارضة, وفى الوقت الذى تهبط فيه الكرة أمام المرمى, ولايحاول الحارس التقاطها, ويرفع المدافع قدمه لتشتيها, يقف جعفر مُمثلًا دور المشاهد, بدلًا من الطيران ضاربًا الكرة برأسه داخل الشباك !!.

- فى الدقيقة الأولى من الوقت الضايع, فتح الله يرسل أمامية سليمان المُتقدم برأسه لجعفر ومنه لسيسيه يتسلم ويصوب ينقذها الحارس.

- الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع, محمد إبراهيم من اليسار عرضية تمر لسيسيه يصوب يتصدى الحارس وتتهادى الكرة بجوار القائم لتخرج ركنية, الحظ يأبى أن ينتهى اللقاء دون قتل كل حظوظ الزمالك فى تعديل النتيجة بعد استفاقته المُتأخرة.

ربما ساعد سان جورج على التألق فى اللقاء وخاصة الشوط الأول, حالة الزمالك السيئة ورداءة مستوى العديد من اللاعبين المهمين, ولكن علينا ألا نبالغ فى الإشادة ببطل إثيوبيا, فهو فريق جيد ولايستطيع أحد أن ينكر ذلك, ولكنه أيضًا فريق يُقهر وفاقد للرؤية الكروية من يشكك فى قدرة الزمالك على قهره سواء فى القاهرة أو فى إثيوبيا, ولكن الزمالك يحتاج للنفس الطويل وعدم استعجال الفوز والذى قد يصيب اللاعبين بالعصبية والتوتر وتضيع حظوظ الفريق فى الصعود لدورى المجموعات.

- كم هو أمر مؤسف أن تُمنع جماهير الزمالك من حضور المباراة, فى الوقت الذى يحضر فيه بعض مشجعى سان جورج !!!.

شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات