التحليل الفنى .. الزمالك بنكهة المعلم يمنع تدوير عجلة "الإنتاج"!

بقلم :   

الأحد, 19 مايو 2013, 22:48 مساءً - القاهرة
التحليل الفنى .. الزمالك بنكهة المعلم يمنع تدوير عجلة


أخبار أخرى
كواليس قرار عودة الجماهير ... وسبب قهرى وراء فتح الجبلاية للملف
"صورة" ميدو يسخر من نجم البرازيل العالمى
بسبب شيكابالا .. لاعبى الزمالك فى مرمى عيون مدربه
الوزير يحل ازمة الزمالك بين العتال ومرتضى فى جلسة
هانى العتال يتخذ اجراءاته ويستنجد بوزير الرياضة
مدرب الرائد السعودى : شيكابالا قيمة كبيرة . واتمنى استمرارة معنا
وكيل الشبلى : اللاعب لا يتهرب من المشاركة مع الزمالك .. وهذا ردى على مرتضى منصور
كلام نهائى : موقف هوجو بروس من تدريب الزمالك
تعرف على مصير أشيمبونج مع الزمالك . وهل يرحل عن الفريق؟
عودة الجماهير للمدرجات
مدافع الزمالك السابق يشترط رحيل التوام عن المصرى للعودة من جديد
الاتحاد السكندرى يطلب استعادة لاعبه من الزمالك مجددا
مدحت عبد الهادى يروى قصة تثبت عدم أحقية الشبلى ارتداء قميص الزمالك
مدحت عبد الهادى: الزمالك فى حاجة الى هذا الثنائى .. والشحات لا يصلح للزمالك بسبب..
خاص : المصرى يطلب كابوريا وازمة كبرى تهدد انتقالة اليه
نجح الزمالك فى تحقيق فوزًا صعبًا أمام الإنتاج الحربى, ضمن الجولة الـ15 من الدورى بهدف سجله أحمد عيد من ركلة جزاء فى الدقيقة 86.

الزمالك يواصل انتصاراته؛ للحفاظ على كبريائه وحتى لايعتقد الصغار أن الكبير بضمانه التأهل للدورة الرباعية لتحديد بطل الدورى, انتصارات تؤكد على أن الفريق لن يتنازل عن مواصلة مشواره مهما حدث, ويا ألف حسرة على غياب جماهير كان وجودها سيمنح الفريق دفعة معنوية أكبر من التى يخوض بها المباريات منذ بدء الموسم.

أحمد عيد تحديدًا استحق الهدف حتى لو من ركلة جزاء؛ حيث اجتهد كثيرًا طوال المباراة وبذل مجهود كبير على طرفى الملعب.

المدير الفنى البرتغالى جورفان فييرا, بدء المباراة بطريقة حسن شحاتة أثناء قيادته للفريق, باللعب 4/3/3 مع وجود ثلاثى ارتكاز أحدهم فى العمق وواحد على يمينه وآخر على يساره وكلاهما لديه مهام هجومية لمساندة الأطراف, دور ممكن أن يجيده تمامًا نور السيد خاصة مع عدم تضييق ثلاثى الوسط المساحات على بعضهم كما كان يحدث فى وجود المعلم, بينما أجاد إبراهيم صلاح تمامًا فى تأدية الدور الهجومى, وإن كان من الأفضل له الالتزام بالجانب الدفاعى حتى لايُحرج فى مواقف تتطلب إمكانيات ومهارات هجومية معينة قد لايُجيدها صلاح بالشكل الأمثل.

فييرا بالفعل يؤدى بطريقة المعلم مع الزمالك, ولكن مع فارق فى التوظيف, مع شحاتة كان ثلاثى الوسط موندومو وإبراهيم ونور, وكانت مستويات الثنائى الأخير تحديدًا مختلفة, ولكن فييرا وضع إبراهيم كارتكاز دفاعى صريح, ونور كمساند, وعبد الشافى مُكلف بدعم الطرف والتوغل فى عمق الدفاعات توظيف أظهر الجانب الآخر الرائع من قدرات عبد الشافى التى تُدفن فى توظيفه كظهير أيسر, ويعتمد فييرا - مثل شحاتة تمامًا - على ثلاثى فى الهجوم, ولكن الفارق بين طريقة الثنائى فى التوظيف والتحركات وقرب اللاعبين من بعضهم فى الملعب وظهورهم باستمرار لبعضهم.

الزمالك بدء المباراة بالتشكيل التالى: عبد الواحد السيد, أمامه عمر جابر وحماده طلبه ومحمود فتح الله وعبد الشافى, فى الوسط موندومو فى القلب وعلى يساره نور السيد ويمينه إبراهيم صلاح, وثلاثى هجومى أحمد عيد جناح أيسر وأحمد حسن مُتحرر يتحرك خلف سيسيه فى القلب وعلى الطرفين, وفى الأمام مهاجم وحيد صاحب الرأس الذهبية عبد الله سيسيه, وتمثلت أخطر الفرص فيما يلى:

- الدقيقة 3 أحمد عيد بعرضيات ممتازة من الضربات الثابتة يُرسل إحداها من ركنية يسدد فتح الله بالرأس تردها العارضة لإبراهيم صلاح يضعها بباطن القدم فى القائم !!!!, بداية أشبه بمباراة الداخلية الأخيرة بالدورى, عندما سدد أحمد حسن كرة ردها القائم فى الثانية 30 تقريبًا.

- الدقيقة 4 حكم المباراة يخترع ضربة حرة مباشرة لصالح الإنتاج داخل منطقة جزاء الزمالك, ينبرى لها سعيد مراد بتسديدة بعيدة.

- الدقيقة 11 كرة ترتد من دفاع الإنتاج لإبراهيم صلاح بمنتهى الجرأة يهيئ بالصدر ويصوب بيسراه فوق المرمى.

- الدقيقة 17 استنساخ من الهجمة الأولى ركنية عيد يُرسلها بنفس الطريقة تقريبًا ويتواجد إبراهيم صلاح فى نفس مكان تواجد فتح الله فى الكرة الأولى وربما سددها برأسه بنفس التوجيه مرت بجوار القائم.

- الدقيقة 21 محمد شديد قناوى يُرسل أمامية يُهيئها كريم قرضة لعبد الرحمن أحمد أمام منطقة الـ18 يصوب بجوار القائم الأيسر لعبد الواحد.

- الدقيقة 33 موندومو وتميزه فى الضغط المتقدم باستخلاص ناجح يتقدم ثم يسدد قوية يُخرجها الحارس ركنية.

- الدقيقة 40 أحمد عيد يُرسل عرضية من ضربة ثابتة, يلعبها طلبة بالرأس ثم يرسل الصقر خلفية مزدوجة فى منطقة الـ6 ياردات تمر من أمام سيسيه وفتح الله بغرابة.

- الدقيقة 41 ترتد كرة من دفاع الإنتاج يُسددها نور السيد جميلة بيسراه يُخرجها الحارس بصعوبة.

فى الشوط الثانى بدء الزمالك بنفس التشكيل وطريقة اللعب, فيما ارتكن الإنتاج لدفاع المنطقة وعدم اللعب على الكرات المرتدة كما كان الشوط الأول, وتمثلت أخطر الفرص فيما يلى:

- الدقيقة 47 يتوغل سعيد مراد من الجانب الأيسر للداخل ويُسدد فى يد عبد الواحد السيد.

فى الدقيقة 85 يطرد الحكم أحمد سعيد ميدو لاعب الإنتاج بعد تدخل عنيف مع نور السيد.

- الدقيقة 61 عبد الشافى يُرسل طولية رائعة على الجانب العكسى لعمر جابر يتسلم بروعة ويراوغ بامتياز كبير للداخل ثم يُسدد بجوار المرمى.

الدقيقة 65 أخرج فييرا أحمد حسن الغير موفق تمامًا والبعيد عن الكادر ويدفع بمحمد إبراهيم بدلًا منه, ويصبح هيما جناح أيسر وينتقل عيد للجانب الأيمن.

- الدقيقة 71 محمد عبد الشافى يُرسل ركنية مميزة يضربها سيسيه بالرأس الذهبية فوق المرمى.

فى نفس الدقيقة يُخرج فييرا جابر ويدفع بحازم إمام التبديل التاريخى للزمالك هذا الموسم وبصمته وتأثيره تظهر فى كل المباريات تقريبًا.

وفى الدقيقة 74 تغيير جرئ جدًا من فييرا بإخراج إبراهيم صلاح المميز والدفع باحمد جعفر, ليتحول الزمالك لطريقة 4/4/2 كلاسيكية بثنائى ارتكاز موندومو ونور وجناحان إبراهيم يسارًا وعيد يمينًا ومهاجمان جعفر وسيسيه.

- الدقيقة 78 حازم إمام يتوغل بسرعته ويمرر لجعفر فى منطقة الـ18 يستدير بجسده ويصوب من لمسة واحدة ولكن ضعيفة فى يد الحارس.

- فى نفس الدقيقة بينية خطيرة لسعيد مراد فى ظهر حازم فى وضعية شبه إنفراد ولكن عبد الواحد بقرار رائع يخرج حتى حدود الصندوق ويخرج الكرة من أمام مراد, وربما كانت تلك الكرة نقطة تحول فى المباراة.

- فى الدقيقة 85 حازم إمام يتوغل ويمرر لعيد ينتظر حتى يتقدم إمام ويمرر له الكرة يحاول المرور من مدافع الإنتاج بسرعته لكن الأخير يُعرقله ويحتسب الحكم ركلة جزاء, يُسددها أحمد عيد المجتهد بهدوء فى المرمى.

سرعة حازم وانطلاقاته المميزة, مع تريث عيد وتمريراته الأرضية المُتقنة, أعتقد مزيج يستحق التجربة فى المباريات القادمة, خاصة لو أضفنا إليهما عمر جابر, ما المانع من أن يكون حازم ظهير أيمن وجابر وسط أيمن وعيد جناح أيمن؟, مابين السرعة والعقل تنوع رائع وحلول متعددة على الجانب الأيمن, تضيف بلا شك لتميز إبراهيم مع عبد الشافى على الجانب الأيسر وقدرتهم على التسليم والتسلم فى مساحات ضيقة والتمويه بجسديهما.

- الدقيقة 87 عيد يُمرر كرة لمحمد إبراهيم يتقدم له على اليسار عبد الشافى ليمنحه حل التوغل للداخل وهو مافعله هيما ثم صوب بجوار القائم الأيمن لنادر سعد.

علينا أن نعلم تمامًا أن الفترة القادمة للزمالك اختبارات حقيقية إداريًا وفنيًا, وخاصة فى الجانب الفنى, تنتظرنا منافسة فى الدورة الرباعية لتحديد بطل الدورى, وكذلك دور الـ8 فى يونيه القادم فى مجموعة تضم الغريم التقليدى الأهلى, كلى ثقة فى قدرة فييرا واللاعبين على المنافسة بقوة على البطولتين, بالإضافة إلى كأس مصر, وكلى تخوف من مجلس الإدارة وأزمة الانتخابات والخلاف مع العامرى فاروق وزير الرياضة!!.

فى السنة اللى جبنا فيها موندومو ونور السيد وإسلام عوض وظبطنا وسط الملعب الدورى اتلغى, ولما شيكابالا وعمرو زكى وميدو مشيوا الزمالك بقى كويس, لكن أما الزمالك بقى كويس .. بقى عندنا مشكلة انتخابات !!!!!!

شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات