أرجوك .. لاتغضب !!

بقلم :   كريم عبد المحسن

السبت, 27 ديسمبر 2014, 21:16 مساءً - القاهرة
أرجوك .. لاتغضب !!


أخبار أخرى
خبر سار جديد للثعلب حازم امام وترشيح جديد للامبراطور
ازمة كادت ان تحدث لأحمد شوبير فى النادى الاهلى بسبب الخطيب
تعرف كيف توقع كهربا للمنتخب الوطنى خلال مباريات كاس العالم
حلم المونديال يداعب ابراهيم صلاح ... واتصالات سعيدة تدعم موقفه
النحاس يعلق على هزيمة فريقه امام الاهلى ويتعجب من الاخلال بترتيب المباريات
مباراة الرجاء تاتى بصدمة للاهلى قبل موقعة النجم من خلال غموض موقف عاشور
احمد مرتضى يعود بذكر اسم فيريرا من جديد ولكن من خلال شكوى جديدة
الاهلى تنزه امام الرجاء المطروحى نزهة جيدة قبل الموقعة الافريقية
نيبوشا يبرز ادوار جديدة لطارق حامد من خلال جلسة منفردة
الحسد يتعقب تصريحات طبيب الزمالك من خلال اصابة للاعب جديد
مرتضى يخطط لاخراج النادى من ازمات مستحقات الاجانب على طريقته الخاصة
مرتضى يخطط بالقانون لاستبعاد سليمان من الانتخابات
الانترنت يحل محل اسامه نبيه فى الرد على مدحت شلبى عقب موقفه الاخير
طبيب الزمالك يزف خبر سار بخصوص اللاعبيين لاول مرة منذ بداية الموسم
ابرز احداث مران اليوم وتدريبات اللاعبيين استعدادا للقاء سموحة القادم
كالعادة في الزمالك، القيامة تقوم عندما يهزم الفريق في مباراة تأتي ضمن مشوار طويل جدًا، وكأن الخسارة تعني نهاية الكيان، أو انقراض جماهير القلعة البيضاء !!.

ولا ينكر أحد أن مرتضى منصور رئيس الزمالك بذل مجهودًا كبيرًا سواء على المستوى الإنشائي في النادي، أو على مستوى تدعيم الفرق الرياضية، أو حتى في السعي لعودة الجماهير مرة أخرى، فقد كان من أكثر رؤساء الأندية مطالبة بذلك حتى تحقق.

لكن مرتضى ورغم كل مايفعله، فهو يهدد كل شئ بالضياع والانهيار بمجرد خسارة الزمالك أو تحقيقه أي نتيجة سلبية، دائمًا تجد رد فعل قوي عنيف متسرع، بدلًا من الهدوء والتريث وتفويت الفرصة على المتربصين لتصيد الأخطاء وإطلاق سهام النقد للنادي ورئيسه.

بعد مباراة السوبر أمام، خرج علينا رئيس الزمالك معلنًا الحرب على حسام حسن المدير الفني وقتها لخسارة اللقب، وكانت الهزيمة أشبه بالزلزال الذي ضرب القلعة البيضاء، وتسبب ذلك في أن يشتاط إبراهيم حسن مدير الكرة غضبًا ويتوجه للنادي وهو ثائر ويهاجم أحمد حسام ميدو ثم يرد ميدو عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ويدخل النادي في متاهات لا أول لها ولا آخر، كل ذلك بسبب انفعال مرتضى عقب خسارة بطولة، وكأنها آخر بطولة في تاريخ كرة القدم !!.

وعقب حوالي 3 أيام، تم تصفية الأجواء بين مرتضى وحسام وإبراهيم، وأعلن رئيس الزمالك بقاء التوأم حتى لو هبط الفريق للدرجة الثانية، ثم ما لبث أن تعادل الأبيض مع فريق الداخلية، حتى كانت كلمة النهاية في مشوار حسام وإبراهيم، بعد 6 مباريات فقط من تولي قيادة الفريق، في صورة مؤسفة لما يفترض أن تكون عليه طريقة رحيل مدرب يدرب فريق كبير في نادي عريق مثل الزمالك !!.

السيناريو نفسه يتكرر مع البرتغالي جايمي باتشيكو، فقد خرج مرتضى ليهاجم المدرب على الهواء، ثم واصل هجومه عليه في غرفة خلع الملابس، وتوترت الأجواء داخل الفريق ولم يتحمل المدير الفني ذلك وهدد بالرحيل، قبل أن يتم تصفية بين باتشيكو ومرتضى، وأعلن مرتضى بقاء المدرب لأن "لسه بدري" على البطولة، وتعود المياه لمجاريها، لحين أن يحقق الفريق أي نتيجة سلبية واردة في كرة القدم، لكن في الزمالك ستكون النهاية مختلفة !!.

وبعد أن يتم الصلح، تبدأ صور مجلس الإدارة مع المدير الفني مع تعليقات بأن الزمالك لن يسقط وأن الحاقدين لن ينجحوا في تنفيذ مخططهم وإلى آخره من المسكنات التي يطلقها مسئولو النادي للجماهير.

لا أتوقع أن يستمر باتشيكو في منصبه مع أي نتيجة سلبية، والغريب والعجيب، أن رد فعل مرتضى على ماحدث مع حسام حسن أو باتشيكو، كان عبارة عن توجيه الاتهامات للإعلام بإثارة الفتنة وإشعال الأزمات في النادي و و و و و و .. إلخ.

ولاتتعجب عزيزي القارئ انه في ظل الهجوم على الإعلام، يظهر مرتضى في القنوات الفضائية، وكأنها ليست من ضمن الإعلام، أو أنها قنوات مصرية "متنكرة" !!.

وقبل أن يهاجم أحد الإعلام ويجعله كبش فداء لكل شئ سئ، فلابد أن نسأل أنفسنا: من الذي قال إن لاعبي الزمالك خردة ولا يصلحون؟؟، من الذي قال بعد خسارة السوبر أن الزمالك بلا مدرب؟؟، من الذي هاجم باتشيكو واتهمه بارتكاب أخطاء في التشكيل في مباراة إنبي، وأن لديه لاعبين لايصلحون لارتداء القلعة البيضاء ؟؟، وأي لاعبين الذي لايصلحون، الزمالك لايلعب فيه من الحرس القديم سوى أحمد علي وعمر جابر، وباقي التشكيل من الصفقات الجديدة !!.

نتفق في ضرورة مقاطعة بعض الصحف التي تتعمد بالفعل تشوية صورة الزمالك قبل وجود مرتضى منصور على مقعد الرئاسة، لكن انفعالات الرئيس الحالي للنادي تعطي الإعلام أقوى طُعم للانقضاض على النادي عبر الصحف وفتح سهام الهجوم والانتقاد.

عفوًا رئيس الزمالك، لايمكن ولايجوز وليس من المنطقي أن يكون الرئيس مشجعًا، فرجاء عدم التحدث في الإعلام إطلاقًا وقت الغضب أو عند الإخفاق، لأن التصريحات التي تطلقها تضر الزمالك ولاتفيده، تدمره ولا تبنيه، تفرط عقد الفريق ولاتحافظ عليه !!!.

شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات