بالفيديو: الريال يفلت من هزيمة مستحقة أمام برشلونة ويحقق تعادل صعب، ويستعد لنهائي الكأس الاربعاء

بقلم :   وكالات إعلامية

الأحد, 17 أبريل 2011, 12:41 مساءً - القاهرة
بالفيديو: الريال يفلت من هزيمة مستحقة أمام برشلونة ويحقق تعادل صعب، ويستعد لنهائي الكأس الاربعاء


أخبار أخرى
خبر سار جديد للثعلب حازم امام وترشيح جديد للامبراطور
ازمة كادت ان تحدث لأحمد شوبير فى النادى الاهلى بسبب الخطيب
تعرف كيف توقع كهربا للمنتخب الوطنى خلال مباريات كاس العالم
حلم المونديال يداعب ابراهيم صلاح ... واتصالات سعيدة تدعم موقفه
النحاس يعلق على هزيمة فريقه امام الاهلى ويتعجب من الاخلال بترتيب المباريات
مباراة الرجاء تاتى بصدمة للاهلى قبل موقعة النجم من خلال غموض موقف عاشور
احمد مرتضى يعود بذكر اسم فيريرا من جديد ولكن من خلال شكوى جديدة
الاهلى تنزه امام الرجاء المطروحى نزهة جيدة قبل الموقعة الافريقية
نيبوشا يبرز ادوار جديدة لطارق حامد من خلال جلسة منفردة
الحسد يتعقب تصريحات طبيب الزمالك من خلال اصابة للاعب جديد
مرتضى يخطط لاخراج النادى من ازمات مستحقات الاجانب على طريقته الخاصة
مرتضى يخطط بالقانون لاستبعاد سليمان من الانتخابات
الانترنت يحل محل اسامه نبيه فى الرد على مدحت شلبى عقب موقفه الاخير
طبيب الزمالك يزف خبر سار بخصوص اللاعبيين لاول مرة منذ بداية الموسم
ابرز احداث مران اليوم وتدريبات اللاعبيين استعدادا للقاء سموحة القادم

رفض ريال مدريد الخروج منحني الرأس من مواجهة "الكلاسيكو" أمام غريمه التقليدي برشلونة وتمكن من معادلة النتيجة في الدقائق الأخيرة من المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم السبت ضمن منافسات الجولة 32 من الدوري الإسباني لكرة القدم الذي بات لقبه قريباً من البقاء في خزائن برشلونة بمحافظته على فارق الثماني نقاط الذي يفصله عن ريال قبل نهاية البطولة بست مراحل.



افتتح الأرجنتيني ليونيل ميسي التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 52 من ركلة جزاء وعادل البرتغالي كريستيانو رونالدو النتيجة في الدقيقة 81 من ضربة جزاء أيضاً.



وكلاسيكو اليوم الذي جرى على "استاد برنابيو" هو الأول ضمن 4 ستجمع بين الغريمين التقليديين في ظرف 3 أسابيع حيث سيلتقيان الأربعاء المقبل على ملعب "ميستايا" في فالنسيا في نهائي مسابقة الكأس المحلية، ثم في 27 نسيان/أبريل الحالي في مدريد في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وفي 3 أيار/مايو المقبل إياباً.



وكان لقاء الذهاب انتهى بفوز كبير وقاس لبرشلونة بخماسية نظيفة.



احتفظ مدرب النادي الملكي، البرتغالي جوزيه مورينيو بالألماني مسعود أوزيل على مقاعد الاحتياط مفضلاً عليه البرازيلي مارسيلو لتعزيز خط الوسط والسيطرة على القدرة الهجومية للفريق الكاتالوني.



ولعب المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة أساسياً على حساب التوغولي ايمانويل اديبايور.



في المقابل لعب برشلونة بتشكيلته الاعتيادية باستثناء غياب الفرنسي اريك ابيدال في حين عاد قائده كارليس بويول بعد تعافيه من الإصابة.



شوط دفاعي



أولى فرص المباراة جاءت في الدقيقة التاسعة لأصحاب الأرض عندما انبرى كريستيانو رونالدو لضربة حرة مباشرة من حوالي 25 متراً تمكن الحارس فيكتور فالديز من التصدي لها بسهولة.



وبدا واضحاً التزام رجال المدرب مورينيو بالخطة الدفاعية مما دفع رجال بيب غوارديولا إلى شن الهجمات فدانت السيطرة للضيوف الذين قدموا لمحات كروية جميلة كعادتهم كانت أجملها نقلات جميلة في الدقيقة 19 نتج عنها فرصة خطرة لميسي داخل منطقة الجزاء عندما كسر مصيدة التسلسل وروض الكرة برأسه لكن محاولته لتمرير الكرة فوق كاسياس باءت بالفشل بعد أن تصدى لها الأخير.



رد أصحاب الأرض جاء في الدقيقة 22 عبر كريم بنزيمة الذي سدد كرة جميلة من بين عدة مدافعين تمكن فيكتور فالديز من التصدي لها ببراعة قبل أن يهدد رونالدو بعد دقيقة واحدة مرمى برشلونة من رأسية علت المرمى.



وكانت أخطر فرصة للفريق الكاتالوني في الدقيقة 44 عندما توغل ميسي داخل المنطقة وسدد كرة قوية ارتدت من الحارس كاسياس قبل أن يشتتها الدفاع.



وفي الدقيقة 45 نجا برشلونة من هدف محقق اثر رأسية من الألماني سامي خضيرة أبعدها مدافع برشلونة ادريانو من خط المرمى حارماً مدريد من هدف ثمين كان سيغير من "سيناريو" الشوط الثاني.



الهدفان



في الشوط الثاني، كانت الفرصة الحقيقية الأولى للنادي الملكي في الدقيقة 49 اثر ضربة حرة لرونالدو من 25متراً ناب القائم الأيمن عن فالديز في التصدي لها.



وفي الدقيقة 52 حصل ما كانت تخشاه جماهير ريال مدريد عندما أعاق المدافع راوول البيول دافيد فيا داخل منطقة الجزاء فطرده الحكم على الفور واحتسب ضربة جزاء نفذها ميسي بنجاح بقدمه اليسرى خدع بها كاسياس الذي ارتمى إلى اليسار، محرزاً هدفه الـتاسع والأربعين في مختلف المسابقات (30 في الدوري) هذا الموسم ليعادل رقم المجري فيرينك بوشكاش الذي حقق هذا الإنجاز موسم 1959-1960 في صفوف ريال مدريد.



طَرد ألبيول وهدف برشلونة دفعا مورينيو إلى تعديل خطته فأخرج بنزيمة ودفع مكانه بالألماني مسعود أوزيل في حين دفع غوارديولا بسيدو كيتا مكان بويول الذي خرج مصاباً.



وتنفست جماهير ريال مدريد الصعداء في الدقيقة 81 عندما تدخل البرازيلي دانيال ألفيش بقوة على مارسيلو من الخلف وأعاقه داخل منطقة الجزاء، فلم ينذره الحكم لكنه احتسب ركلة جزاء صحيحة ترجمها بنجاح رونالدو مسجلاً هدف التاسع والعشرين في الدوري ليحتل المركز الثاني على جدول ترتيبب الهدافين خلف ميسي.



وكاد ريال مدريد يخرج بنقاط المباراة الثلاث في الدقيقة 86 عندما مرر التوغولي اديبايور الذي دخل مكان تشابي ألونسو كرة متقنة باتجاه الألماني سامي خضيرة فسددها قوية ارتمى عليها فيكتور فالديس منقذاً فريقه من هدف أكيد.



شاهد هدفي المباراة من ركلتي جزاء والهدف التاسع لميسي في مرمى الريال والأول لرونالدو


-


شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات