خاص بالفيديو..التحليل الفنى: رباعية بتروجيت .. نقطة انطلاق أم بداية سقوط ؟

بقلم :   

السبت, 26 أبريل 2014, 00:39 صباحاً - القاهرة
خاص بالفيديو..التحليل الفنى: رباعية بتروجيت .. نقطة انطلاق أم بداية سقوط ؟


أخبار أخرى
منتخب اليد يستدعي تسعة لاعبين من الزمالك لبطولة إفريقيا
تشكيلة الاسماعيلى والاهلى الرسمية قبل المواجهه المرتقبة بينهما
كل الطرق تفتح الطريق امام الشناوى للمونديال والسد العالى المانع الوحيد
مانشستر سيتي يقترب من قتل أحلام ليفربول بصفقة الموسم
خالد قمر يبرر ضياعه انفراد النصر السهل ويدافع عن نفسه ضد هجوم الجماهير
جورج يتحدث عن موقفه قائمته النهائى من الانسحاب حاليا
جهاز الزمالك يرد على عروض الونش الاخيرة
مفاجأة : لاعب الأهلى يتسائل عن الأجواء داخل الزمالك من أجل الإنضمام له
أبو العلا يطالب الدولة بحماية الإنتخابات والمساواة بالإنتخابات الرئاسية
اللجنة المشرفة على الانتخابات فى الزمالك تحدد موقف العتال رسميا حتى الان
رئيس نادى سابق يتهم الاهلى والزمالك اتهامات خطيرة ويضرب مثل بالاهلى
اعلامى يفتح النار على مركز التسوية والتحكيم لاستبعاد العتال بسبب الشك
لاعب الزمالك السابق يطلب الرحيل عن فريقه فى يناير
نيبوشا يظهر العين الحمرا للمتمردين فى الفريق
عبد الخالق يتحدث عن مفاجاة كبيرة فى انتخابات الزمالك خلال ساعات
خسر الزمالك من بتروجيت 4/2 فى الجولة الـ18 من بطولة الدورى الممتاز، هزيمة صادمة لم يتوقعها أكثر المتشائمين من الزملكاوية.

الخسارة ربما لاتمثل صدمة للجماهير أو ليست كارثة فى عالم الكرة، لكن أن تخسر بأربعة أهداف فهذا هو الشئ المُحزن.

الزمالك بدأ المباراة بتشكيل يتكون من عبدالواحد السيد ومن اليمين عمر جابر وصلاح سليمان وهانى سعيد ومحمد عبدالشافى، أمامهم من اليمين حازم إمام ونور السيد وأحمد توفيق ودومينيك، ومؤمن زكريا مهاجم ساقط وأحمد على مهاجم صريح.

يمكن القول أن الزمالك لعب المباراة بدون خط دفاع، أخطاء بالجملة فى التمركز والتحرك بل والتصرف فى المواقف المختلفة السهلة منها أو الصعبة، مستوى دفاعى مزرى وكانت هناك مخاوف من وجود سعيد وصلاح مع بعضهما، لأنهما لم يشاركا معًا منذ فترة، كما أن سعيد ضعيف فى الالتحامات، بينما يعيب صلاح التسرع فى القرارات، وبالفعل قدم الثنائى أسوأ مايمكن تقديمه فى خط الدفاع، وربما كان وصول بتروجيت لمرمى عبدالواحد أسهل من العبور فى حرب أكتوبر !!!.

شاهد أخطاء الدفاع القاتلة فى المباراة

- عبدالواحد قدم تصدى هو الأفضل فى تاريخه كحارس مرمى، ومستواه فى اللقاء يعد استمرارًا لمايقدمه منذ بداية الموسم.

شاهد التصدى بالضغط هنا

- خروج حازم إمام إذا لم يكن لتأثره بالإصابة فهو غير مقبول إطلاقًا، حازم اللاعب الوحيد القادر على إحداث الفارق فى غياب محمد إبراهيم، وعندما انطلق فى كرة واحدة سجل الزمالك هدف التقدم، مع التسليم بصحة اللجوء للعب بثلاثة مدافعين لسد "الشوارع" الدفاعية فى الفريق.

- دومينيك عليه ملايين علامات الاستفهام، لا استلام تحت ضغط، ولاتسليم جيد، ولا خلق مساحة انطلاق على الطرف، بل وسهولة فقد الكرة، إذا أصر أحمد حسام ميدو مدرب الفريق على توظيفه كجناح ربما سيكون موقفه غير جيد مع الفريق وأمام الجماهير.

- أحمد سمير .. لاتعليق على ركلة جزاء الهدف الثالث ووقوفك فى الهدف الرابع، تصرف صعب يحدث من لاعب مصنف ضمن أصحاب الخبرة!!.

الزمالك رغم الأخطاء الجسيمة فى الدفاع لكنه هدد مرمى بتروجيت وكان يمكنه تغيير النتيجة، لكنه كرر نفس سيناريو لقاء الدور الأول عندما تقدم ولم يقتل المباراة بهدفين آخرين فمنح الفرصة لمنافسه للعودة للمباراة من جديد.

شاهد أخطر 3 فرص للزمالك

ميدو لم يكن موفقًا فى الدفع بيوسف أوباما ليس لسوء مستوى اللاعب وإنما لحاجة الفريق للاعب مهارى أمام ضغط بتروجيت، وكان الأجدر الدفع بمصطفى فتحى مع وجود محمد إبراهيم وبالتالى يمتلك الزمالك لاعبان قادران على صنع الفارق ولعب الكرة تحت ضغط، كما أن وجود الثنائى معًا سيخفف الضغط على كل منهما، لأنه بدلًا من تركيز الخصم مع لاعب واحد سيركز مع لاعبين.

فى جميع الأحوال .. لقاء بتروجيت درس قاس ويجب أن يستفاد منه اللاعبين والجهاز الفنى، أمامنا 5 مباريات لاتقبل سوى الفوز، علينا التفكير فى كل مباراة على حدة، ولا نشغل أنفسنا بنتائج منافسينا، فقط نؤدى ماعلينا.

شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات