التحليل الفنى : الزمالك يبدأ فصوله الباردة مبكرا .. وجهاد جريشة ينفذ المطلوب بإقتدار

بقلم :   كريم عبد المحسن

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2011, 18:57 مساءً - القاهرة
التحليل الفنى : الزمالك يبدأ فصوله الباردة مبكرا .. وجهاد جريشة ينفذ المطلوب بإقتدار


أخبار أخرى
ادارة الزمالك تحل ازمة اللاعبيين الاجانب مع المدرب نيبوشا
سر انفعال البدرى الشديد اثناء سير مباراة النجم الساحلى ورغم السداسية
نيبوشا يستكمل طريقته مع لاعبى الزمالك والتى تعتبر اكثر اهمية تلك المرحلة
الزمالك يستعد لدجلة بجدية .. ابرز المشاهد وخبر سعيد لقائد الفريق خلال المران
انتهاء ازمة على جبر
أين يلعب لقاء دجلة والزمالك ؟
"بالمستندات "الزمالك يبرئ زادة من تهمة الاستيلاء على اموال النادى
نيبوشا مهددا لاعبى الزمالك : من يقصر او يتهاون خارج الفريق وليس على دكة البدلاء
وتتوالى صدمات الزمالك : ناصف يطلب مستحقاته من الزمالك
لماذا يكسب الاهلى بالسته .. ويخسر الزمالك بالثلاثة ؟
ازمة جبر واصابة حازم امام تجبر نيبوشا على طلب تقرير هام من طبيب الفريق
مؤيد العجان يبرر اسباب خروجه الاخير امام سموحة
المنتخب يعلق على استبعاد مصطفى فتحى من قائمة المحترفين الاخيرة
"مفأجاة" على جبر يحق له المشاركة امام دجلة رغم قرار ايقافه
نيبوشا يبدا تصحيح المسار بجلسة مع قائد الفريق حازم امام
حافظ فريق الجيش على سجله خاليا من الهزائم - فى الأدوار الأولى - مع الزمالك للموسم السابع على التوالى منذ صعوده لدورى الأضواء والشهرة .. الزمالك لايزال غير قادر على الفوز على الجيش فى الأدوار الأولى تحديدا .. ويفقد أول نقطتين فى ماراثون الدورى الطويل والطويل جدا .. الفريق قدم مستوى متوسط إن لم يكن أقل .. وعانى كثيرا فى محاولة ضرب تكتلات الجيش .. رغم أنه بشئ من الهدوء والثبات النفسى .. يمكن تحقيق ذلك .. ويبقى هناك العديد من علامات الإستفهام .. سواء على مستوى بعض اللاعبين أو على الأداء بشكل عام .. وهو ما سنتطرق إليه لاحقا .. المباراة جاءت تكتيكية بالدرجة الأولى بين اثنين من عمالقة التدريب ذوى الخبرات العميقة .. سواء تحدثنا عن حسن شحاتة الذى لايفارقه النجاح فى كل مكان يعمل به .. أو فاروق جعفر متخصص خطف النقاط من الفرق الكبيرة دوما .

تشكيل الزمالك :-
وحيد

شافى – صلاح – فتح الله – أحمد سمير

إبراهيم – ميرغنى – جابر

شيكا – أحمد حسن

عمرو زكى

بدأ المعلم المباراة بطريقة 4/3/2/1 .. معتمدا على تكوين جبهات يسارا شيكا وشافى ويمينا سمير وجابر مع تبادل المراكز بين شيكا وجابر أحيانا .. على أن يرتد جابر للدفاع فى حالة فقد الكرة .. مع ثبات ابراهيم والميرغنى للتغطية خلف الأطراف – المكلفين بالزيادة المستمرة لفتح عرض الملعب - حال تقدمهم ولمواجهة مرتدات الجيش المتوقعة .. بينما أعطى المعلم حرية لشيكا فى التحرك يمينا ويسارا وقام أحمد حسن بدور المهاجم الساقط خلف عمرو زكى .

على الجهة الأخرى دخل الجيش المباراة بتشكيل مكون من :-
عماد السيد

أحمد عبد العزيز – سامح حسن – هانى سيد – بشير التابعى – جمعه مشهور

عامر صبرى – إيهاب المحص – أحمد عمران

بابا أركو – صلاح أمين

جعفر دخل المباراة بطريق 5/3/2 .. بوضع مدافعين أحداهم يتولى رقابة عمرو زكى ( بشير التابعى ) وهانى سيد يقابل أحمد حسن .. ويقوم سامح حسن بالتغطية أمام زيادات الزمالك من الخلف .. مع إعطاء تعليمات لعامر صبرى وأحمد عمران بالضغط على أجنحة الزمالك مبكرا .. وأحيانا كان يقوم بهذا الدور أركو وصلاح أمين .. وذلك لغلق المساحات تماما وخنق المباراة على الأطراف لتعجيز الزمالك .. مع قيام المحص بدور محطة لبناء الهجمات المرتدة السريعة عن طريق كرات طويلة للثنائى الهجومى السريع للفريق العسكرى أركو وصلاح أمين .

بدأت المباراة وسط ضغط هجومى من الزمالك من على الأطراف من خلال ضربات ثابتة وكرات متحركة لكن دون خطورة حقيقة .. الجيش يغلق كل الطرق المؤدية إلى مرماه .. ومن إحدى الهجمات فى الدقيقة 7 عرضية من شيكا من جهة اليمين تلمس يد مدافع الجيش داخل الصندوق لكن جهاد جريشة ينفذ التعليمات بحذافيرها فى تلك المناسبات فلم يحتسب شيئا !! .. وهو نفس الحكم الذى احتسب ضربة جزاء أقل من العادية لجدو أمام الإتحاد الموسم الماضى .

وأول هجمات الزمالك الخطرة جاءت فى الدقيقة 17 من كرة طويلة لعبد الواحد تتهيأ أمام أحمد حسن يسدد بيسراه فوق المرمى .. وفى الدقيقة 22 عرضية من شافى من الجهة اليسرى يهيئها بشير بالخطأ لعمر جابر على حدود منطقة الجزاء يسدد تسديدة ولا أسوأ خارج الملعب .. فى نفس الدقيقة يتحصل عمرو على ضربة حرة من الجهة اليسرى على المصارع بشير التابعى يلعبها أحمد حسن تصطدم بالحائط وتكمل طريقة نحو المرمى لكن العارضة تمنع هدف أول للزمالك .

الدقيقة 27 شهدت هدف الزمالك الأول عن طريق جملة تكتيكية نفذها لاعبوا الزمالك بشكل جيد بدأت من عند شيكابالا فى وسط الملعب مرر لزكى - الذى تحرك جهة اليمين قليلا – من لمسة لأحمد سمير – فى الظهور الوحيد له فى المباراة – توغل وراوغ وعرقله مدافع الجيش لكن الكرة وصلت لأحمد حسن يركنها على يسار عماد السيد الذى تصدى لها لكنها تهادت مكملة طريقها نحو المرمى هدف أول للزمالك .. جمال الهدف يتمثل فى تحرك زكى على الطرف وهو ما ترك مساحة للمهاجم الساقط أحمد حسن تمكن من إستغلالها جيدا .

فى الدقيقة 31 لمسة يد أخرى على مدافع الجيش من عرضية عمر جابر لكن جهاد جريشة يصاب بالعمى فجأة !!! .. فى نفس الدقيقة جاء هدف الجيش الكوميدى من حيث الموقف الدفاعى لفريق الزمالك .. الجيش بـ 2 لاعيبه تمكن من ضرب 4 لاعيبة منهم اثنين دوليين وأحرز هدف !!! .. وياليته جاء بصعوبة لكن بمنتهى السهولة والسلاسة .. صلاح أمين مضغوط باثنين لاعيبة دوليين فتح الله وإبراهيم صلاح .. وأركو فى الصندوق محاصر بكل من صلاح سليمان وأحمد سمير .. ويا سبحان الله يلعب صلاح أمين العرضية .. ويتوغل أركو من بين صلاح وسمير ويودعها الشبكة بعد أن أكمل عبد الواحد التابلوه الدفاعى السئ وخرج خروج خاطئ تماما !!!! .. هدف لابد أن يتوقف عنده حسن شحاتة كثيرا مع مدافعيه .. وهذا المشهد أو هذا الهدف يعتبر هدية أكثر منه هدف !!! فعلى الاربع لاعبين الموجودين والمذكورين أن يشاهدوا الهدف مرارا وتكرارا ويلوموا أنفسهم على ما يفعلوه بالفريق بسذاجتهم القاتلة !!!!

فى الدقيقة 37 أحمد حسن يضرب وسط الجيش بتمريرة رائعة لجابر الذى تحرك بشكل رائع لكنه أختار القرار الأسوأ وهو أن يمر بنفسه من دفاع الجيش لكنه لم يمر وظل يجرى بالكرة إلى أن سددها سيئة فى الشبكة من الخارج .

فى الدقيقة 44 شيكا يتوغل فى عمق دفاعات الجيش يراوغ ويتم عرقلته ضربة حرة مباشر من أمام منطقة الجزاء لكن عمرو يسددها فوق المرمى .

الحكم يحتسب 3 دقائق وقت بدل ضائع فى الدقيقة الثانية يقوم الزمالك بهجمة سريعة تمريرة من شافى لعمرو زكى بالكعب لجابر يهيئها بصدره ثم يسددها بشكل لا يستحق الكلام !!!!! .. وإلى هنا ينتهى الشوط الأول من المباراة .

يبدأ الشوط الثانى على نفس نهج الشوط الأول هجوم ضاغط من الزمالك من على أطراف الملعب دون خطورة يقابله دفاع مستميت من الجيش وعرضية من شيكا فى ال18 لكن كالعادة جهاد جريشة يعتبر يد لاعبى الجيش أقدام إضافية يمكنهم ممارسة اللعبة بها !!!! وكأن لاعبى الجيش هم من يمثلون بلمس الكرة بيدهم !! .

الدقيقة 3 تشهد خروج السئ جابر ونزول جعفر ليتحول الزمالك إلى طريقة 4/2/2/2 بوجود جعفر وزكى كمهاجمين صرحاء وتحتهم شيكا حر الحركة على الأطراف بينما يبقى أحمد حسن ثابت فى منطقة الوسط الهجومى لتوزيع اللعب يمينا ويسارا وهو التوظيف الأمثل لأحمد حسن إذ يفيد الزمالك برؤيته الجيدة وتمريرة المتقن وأيضا يكون فى وضع مواجه للمرمى فى أغلب الأحوال فتسنح له فرص التسديد بقوة وهو ما يتميز به أيضا .. لكن الملفت فى تلك الطريقة هى وجود الباك ليفت أو رايت أحيانا وحيدا على الطرف .. بمعنى أن إذا أفترضنا أن حازم يمتلك الكرة على الجهة اليمنى فإنه لا يجد أحد من لاعبى الوسط الهجومى أو المهاجمين ليستلم منه أو يعمل معه وان تو لضرب دفاع الخصم .. بل على العكس حازم يكون وحيدا وسط اثنين من لاعبى الخصم أحيانا ولا يجد بجانبه سوا ابراهيم صلا أو الميرغنى الذى إذا تواجد أحدهم يكون متأخر بخطوتين او ثلاثة للوراء مما يعطّل سير اللعب وسرعته !!! .

بعد نزول جعفر يحصل عمرو على فاول ضد المصارع بشير التابعى أمام منطقة الجزاء يسددها شيكا ترتد من عماد السيد لشافى يسدد ترتد من عماد مرة أخرى لعمرو المتسلل يودعها المرمى ويلغى الحكم الهدف .

فى الدقيقة 13 يخرج عمران وينزل أيمن حفنى فى محاولة من فاروق جعفر لإيقاف عبد الشافى أو اللعب على المساحة التى يتركها خلفه عندما يتقدم .. على الجانب الآخر خرج أحمد سمير ونزل حازم إمام للضغط من الجهة اليمنى على دفاع الجيش .

فى الدقيقة 21 يقدم عمرو نموذج فى التمرير البينى فى التوقيت والمكان لجعفر – الغير متسلل - المتحرك بشكل رائع فى وضعية انفراد يسددها من فوق الحارس لكنه تصدى لها ترتد لأحمد حسن يحاول إيداعها المرمى لكن مدافع الجيش يخرجها لركنية من اليمين ينفذها شيكا داخل ال18 يخرجها الدفاع تذهب لأحمد حسن يهيئ ويسدد أعلى من المرمى .

فى الدقيقة 25 فاول لصلاح أمين فى الجهة اليمنى قرب منطقة الجزاء على محمود فتح الله وإنذار لفتح الله .. الفاول تصدى له أحمد عبد العزيز الباك ليفت للجيش يمررها على الأرض لجمعه مشهور يسدد من لمسة واحدة أعلى من المرمى .

فى الدقيقة 26 يرسل الصقر عرضية خطيرة على رأس جعفر يسددها لكن أعلى من المرمى .. وفى الدقيقة 29 أخطر هجمة للجيش كرة عرضية داخل صندوق الزمالك يبعدها الدفاع لتجد بابا أركو وحيدا يسدد لكن تصطدم بالمدافعين لأركو مرة أخرى يراوغ ويتوغل ويسدد بيسراه لكن عبد الواحد السيد يخرجها ببراعة لركنية .. وفى الدقيقة 30 يتوغل أيمن حفنى بمنتهى السهولة من الجهة اليمنى يقترب من منطقة الجزاء وسط تحليق من لاعبى الزمالك ويسدد بقوة تلمس يد عبد الواحد وتتصدى لها العارضة وتخرج ركنية .

باقى المباراة عبارة عن ضربات ثابتة للزمالك على الأطراف وفى وضعيات مواجهة للمرمى لم يحسن اللاعبون إٍستغلالها جيدا وفى الدقيقة 39 قام فاروق جعفر بسحب صلاح أمين ونزول ماريانو لمنع انطلاقات حازم إمام لكن حازم تسبب فى إنذار لماريانو وحصل منه على عدة ضربات حرة لكن كالعادة لم تؤتى ثمارها !!

يحتسب الحكم 5 دقائق وقت بدل ضائع فى الدقيقة الأخيرة يتسلم جعفر على الجهة اليسرى يمررها داخل منطقة الجزاء بينية للصقر يتسرّع ويسدد بيسراه فى يد عماد السيد !! .. بعدها يطلق الحكم صافرته معلنا نهاية أحداث اللقاء بالتعادل الإيجابى بين الفريقين .

ملاحظات على الأداء :-

1 – يلاحظ أن استراتيجية الزمالك الهجومية او التكتيك الهجومى للفريق يعتمد بشكل أساسى ورئيسى ويكاد يكون وحيد على الأطراف !! .. فالفريق يصرّ على الهجوم من الأطراف حتى وان أغلقها الخصم بإحكام ففريق الجيش على سبيل المثال كان يضغط فى كل طرف بثلاثة لاعبين ( لاعب طرف ولاعب وسط ويغطى معهم الليبرو )!!.. لماذا لا يتم تنويع اللعب فى مثل هذه الحالة مابين أطراف وعمق ؟! .. هل يتوقف دور أى فريق يواجه الزمالك على قدرته على غلق أطراف الملعب وينتهى الأمر عند هذا الحد ؟! .. الفريق يحتاج لضرب تكتلات بعض الخصوم أن يخترق من قلب الملعب وليس الأطراف !! 

2- طريقة 4/3/2/1 ليس مجدية فى ظل القماشة الموجودة فى الزمالك حاليا .. ففكر المعلم من البداية بهذه الطريقة كانت تتلخص فى مفاجأة الجيش بلاعب وسط له حرية هجومية يأتى من الخلف غير مراقب فيسبب خلخلة فى دفاعه .. وهو ماحدث بالفعل لعمر جابر فى أكثر من مناسبه لكن إنهاءه الأكثر من سئ للهجمات أفسد فكر المعلم !! الغريب أن عمر جابر يشارك مع حسام حسن بشكل شبه أساسى منذ قدومه حتى رحيلة أى لمدة عام ونصف .. والعام الماضى بالتحديد أعتقد أن من يشارك فيه من المفترض أن يكون أكتسب خبرات مضاعفة فالزمالك لم يلعب وسط هذا الضغط الجماهيرى والنفسى من قبل .. فبالتالى المفترض أن يكون عمر أكثر هدوءا خاصة أنه لديه إمكانيات جيدة وجيدة جدا خاصة فى التوغل من قلب الملعب عن طريق الكرات الوان تو مع الزميل .

3 – ألاحظ بشكل شبه دائم أنه فى حالة وجود هجوم على الزمالك ويتصدى الدفاع للهجمة ترتد لأحد لاعبى الخصم ويكون غير مراقب على حدود منطقة جزاءنا !!! .. فعلى إبراهيم صلاح تحديدا ومعه الميرغنى أن يتخلّوا عن خوفهم الزائد من دخول هدف فى مرمانا وأن يقفا بثبات فى منطقة الوسط .. فكلا منهم يبذل مجهود كبير جدا ولديه إمكانيات جيدة لكن يهدروه بأخطاء ساذجة جدا .. حتى فى الهجمات العادية للخصم أحيانا تجد أحدهم متأخر فى الضغط للدرجة التى يتمكن معها لاعب الخصم من التسديد وتشكيل خطورة على مرمى عبد الواحد السيد .
4 – لابد أن يحاول الجهاز الفنى بقيادة المعلم أن يعالج مشكلة الكرات العرضية التى يستغلها الخصوم أمامنا بكل سهولة !! فالعرضيات تمر فى دفاعاتنا بمنتهى السهولة واليسر دون مشاكل ويودعها المهاجم المرمى بشكل طبيعى جدا !! .. فى مباراة الحرس ظهرت هذه المشكلة وظهرت بالأمس أيضا .. فيجب تدريب اللاعبين أكثر على كيفية التمركز بشكل صحيح فى منطقة جزاءنا .

5 – على لاعبى الزمالك ألا يركزوا فى أى شئ سوا الملعب فقط .. وعليهم أن يتحلّوا بالهدوء أكثر كما كانوا فى مباريات الكأس .. عليهم أن يعوا أن الفريق معرض لضغط جماهيرى أكبر ونفسى أصعب ومباريات أقوى وحكام أكثر عمى من جهاد جريشة .. وأعتقد أنهم صاروا متفهمين تلك النقطة تماما .. لذا عليهم أن يضعوا كل تركيزهم فى الملعب وتنفيذ تعليمات الجهاز وبذل المجهود والعرق .. عليهم أن ينسوا أى مؤثرات خارجية .

6 – على الجهاز الفنى أن يدرب بعض اللاعبين على كيفية التمرير بشكل صحيح !! .. فجعفر وسمير تمريراتهم فى معظمها مجهولة وغير مفهومة من الأصل .. وعليهم أن يعلموا أننا فى توقيت لا يحتمل مثل هذه الأخطاء الساذجة فكيف تكون لاعب فى الزمالك وليس لديك مهارة التمرير المتقن !! وأتصور أن الميرغنى أيضا لابد من تدريبه على اللعب من لمسة واحدة دون خوف من ضياع الكرة .

7 – ما الذى يمنع المعلم من تحرير إبراهيم صلاح والميرغنى قليلا ليتقدموا بالتناوب ويصوبوا على مرمى المنافس ؟! .. فبالتأكيد سيكون ذلك أحد الحلول التى قد تفيدنا فى مباريات عديدة ستواجهنا فيها الفرق المنافسة بنفس أسلوب الجيش إن لم يكون بشكل أقوى !!!


كلمة .. لكل لاعب :-

عبد الواحد السيد
لم تختبر إلا فى 3 كرات إحداهم دخلت المرمى والأخرى تصديت لها ببراعة والثالثة لمستها بيدك وارتطمت بالعارضة !! .. عليك أن تعيد التفكير فى مستواك ياوحيد .. فأنت كنت أفضل من ذلك 10 مرات فى الوقت الذى كان يوجد فيه أشباه فرق ومدربين !! .. نحن نحتاجك .. فعد إلينا كما عودتنا أن نراك .. أســــــد .

عبد الشافى
أداء أقل من السابق فلم نرى إنطلاقاتك ولم نرى كرات عرضية مؤثرة من جانبك .. لكنى أثق أنك ستعود سريعا بإذن الله لإن مستواك ثابت دوما .

فتح الله
إذا ما تطور مستوى الضغط والإلتحام لديك .. فلن يشفع لك كونك من المدافعين الذين يبنون الهجمات .. فضغطك على صلاح أمين لحظة الهدف هو ضغط لاعب مبتدئ وليس لاعب دولى .. أعد حساباتك .. مستواك تطور كثيرا عن السابق ولا يبقى سوى الجزء الخاص بالإلتحام والضغط بشكل صحيح على الخصم .. وأنت قادر على تطويرها بإذن الله .

صلاح سليمان
مكسب لدفاع الزمالك بلا شك ثبات هدوء تحكّم جيد فى الأعصاب .. لكن تبقى الكرات العرضية من الأجناب نقطة ضعفك .. حاول أن تطورها حتى لا يعتمد الخصوم بشكل أساسى على هذه النقطة وتضع الفريق فى مأزق .. ولم يكن من المفترض أن تمر منك عرضية الهدف بهذه الطريقة أبدا .. تدرب كثيرا على العرضيات يا صلاح .. فطول قامتك سيسهل كثيرا من تطوير قدراتك على التعامل مع الكرات العرضية .

أحمد سمير
لو كان هذا هو مستواك الحقيقى فنحن فى أزمة حقيقية .. الذى رأيته بالأمس هو شبح أحمد سمير .. دور دفاعى منعدم وهجومى غير موجود باستثناء لقطة الهدف .. لا يوجد عرضيات ولا تقدم فعال على الطرف !! .. عليك ترتيب أوراقك من جديد فنحن نحتاجك ونحتاج كل اللاعبين فى أفضل مستوياتهم .

إبراهيم صلاح
أداء أقوى من المباريات السابقة كثيرا مجهود كبير فى التغطية والضغط وله أكثر من إستخلاص ناجح دون أخطاء لكن عليه أن يتحلّى بالثبات ولا يرتمى فى أحضان الدفاع فهو بذلك يفيد الخصم لا الفريق .. نتمنى المزيد ان شاء الله .

أحمد الميرغنى
أداءه فى تحسن من مباراة لأخرى صاحب مجهود كبير جدا فى وسط الملعب لاعب مسمار فى منطقة الوسط لكن يعيبه الأخطاء المجانية التى يوهبها للمنافسين .. عليه أن يقلل منها شيئا فشيئا فهو لاعب جيد ومفيد فى منطقة الوسط .

عمر جابر
عليك أن تعيد حساباتك وتعيد ترتيب أوراقك من جديد فأنت لاعب رائع وقدراتك هائلة لكن إرتباكك قد يضر بك أنت قبل أن يضر بالفريق . الغريب أن تسديداتك فى فترة وجود العميد كانت متقنة وموجهه وقوية .. عكس التسديدات التى رأيناها بالأمس تماما !!!


أحمد حسن
مباراة أقل من المباريات السابقة فى المجمل لكن وجودك فى الملعب ضرورى لخبراتك العميقة بالإضافة لمجهودك الكبير .. يبقى لاعب صاحب رؤية وبصمة فى خط وسط الزمالك فى الناحية الهجومية .

شيكابالا
لعبت مئات الكرات العرضية لكن دون جدوى .. أتمنى أن تركز فى تسديد الضربات الثابتة أن تسدد من فوق الحائط وأن تترك التسديدات الأرضية جانبا .. لكن تبقى أنت مفتاح اللعب ومصدر الخطورة وصاحب البصمة فى كل هجمة .

عمرو زكى
أداء يعد إستمرار للمستويات القوية التى يقدمها منذ مباراة الحرس فى الكأس .. نجم الزمالك الأول فى هذا اللقاء .. له أكثر من أسيست رائع وإستلام وتسليم تحت ضغط بشكل ممتاز .. نتمنى المزيد ان شاء الله يابلدوزر .

البدلاء جعفر وحازم الأول لم نشعر به إلا فى ثلاث مناسبات أولها إنفراد وثانيها ضربة رأس والثالثة بينية لأحمد حسن وعليه أن يدرّب نفسه كثيرا على التمرير السليم .. والثانى لم نشعر به إلا من خلال الفاولات التى كان يتحصل عليها وعليه هو الآخر أن يدرب نفسه جيدا على الكرات العرضية أكثر من ذلك .

المعلم حسن شحاتة
الفريق لا يزال يحتاج كثير من العمل والمجهود .. لكن كلنا ثقة فيك .. فأنت لم تذهب إلى مكان إلا ونجحت فيه .. وإن شاء الله ستواصل هذا الرقم فى ناديك .









شاهد الفيديوهات
zamalek fans
التعليقات